عدم الاستعداد للخريف .. ومايخلفه من ماساة ... فشل تتحمله ولاية الخرطوم

إبراهيم ميرغني

أوضح لـ"الميدان" الزميل مسعود محمد الحسن المسؤول السياسي للحزب الشيوعي بالعاصمة القومية أن ما حدث صباح الجمعة من هطول للأمطار بالعاصمة بالمأساة التي تتكرر سنويا وفشل حكومة الولاية يتكرر سنويا بسبب عدم التحوط للخريف مع معرفة الجميع بمواعيد حلول الخريف، فحكومة مشغولة بصرفها البذخي والاحتفالات الوهمية وليس هموم المواطن ففي العام السابق ولعجز الحكومة للقيام بدورها فقدنا "المعلمة رقية" التي راحت ضحية الواجب، وهذا العام فقدنا عدد من تلميذات المدارس أطفالنا في أمبدة نتيجة للاهمال وعدم متابعة المرافق التعليمية وتهيئة البيئة فيها وصيانتها وعجزها عن القيام بدور تفتيشي للمؤسسات التعليمية الخاصة، وتصديق للمدارس دون الوقوف ميدانيا عليها والتأكد من صلاحيتها من حيث المباني والبيئة وخلافه، وعدم استعداد الحكومة لفتح المجاري ومعظم احياء الخرطوم محاصرة بالمياه وسقوط بعضها، مما أدى لوفاة أحد المواطنين بمنطقة ودنوباوي، حيث انهار عليه المنزل الذي حاصرته المياه، وهناك انهيارات كثيرة في عدد من المنازل في شمبات وانهيار مدارس، وانهارت عدد من المراحيض مما يهدد بكارثة صحية، ونحن نحمل حكومة الولاية المسؤولية كاملة ونهيب بالمواطنين بأن يتصدوا للمحليات والوحدات الإدارية للمطالبة بحقوقهم ومحاصرتهم برفع المذكرات والاحتجاجات والضغط على اللجان الشعبية لانتزاع حقوقهم.

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+