بالريف الشمالى أم درمان

أزمة المواصلات.... جحيم لايطاق

لازالت أزمة المواصلات مستمرة بسبب شح الوقود واصطفاف المركبات العامة أمام الطلمبات من أجل أخذ حصتهم من الوقود رغم التحسن النسبي في الوقود، وبالرغم من المعالجات إلى أن أزمة المواصلات ربما لم تصبح خبرا  جاذبا أو رئيسا على صفحات الصحف، لأنها أصبحت من المعلوم بالضرورة بيد أنها في بعض أطراف العاصمة استفحلت للدرجة التي فكر كثيرون في ترك منازلهم واستئجار منازل قريبة نوعا ما، من مكان العمل حسبما ذكر مواطنون غاضبون بالريف الجنوب أم درمان.               نسلط الضوء على تلك المنطقة تحديدا لانها الأكثر ضررا من أزمة المواصلات التي حرمت كثير من الموظفين والعمال من الوصول إلى أماكن العمل في قلب العاصمة ..

أرجع بعضهم الأزمة إلى شح الوقود والبعض الآخر أرجعها إلى تهرب أصحاب المركبات العامة عن تلك المنطقة والعمل في خطوط أخرى قصيرة بتذاكر مرتفعة جاذبة للعمل فيها ؛ ما خلق شح في المركبات العامة إذا من معاناة المواطنين في تلك المنطقة سيما الموظفين والعمال والطلاب حسبما تروي  المواطنة سلوى المقدم ربة منزل بقولها  إن لديها ثلاثة أبناء في المدارس اثنين في الثانوي وآخر في الأساس يخرجون في الصباح الباكر قبل طابور الصباح بساعتين بسبب أزمة المواصلات،  وأضافت أن مستوى التحصيل الأكاديمي لأبنائها  تدهور بسبب قضاء معظم وقتهم في المواصلات، وعندما يصلون إلى المنزل تظهر عليهم علامات التعب والإرهاق، وبالتالي لايستطيعون أداء واجباتهم المنزلية المقررة لهم في المدرسة.

  • وجود النشالين

وقال المواطن آدم إسحاق: إن معاناتهم مع المواصلات أصبحت جحيما لا يطاق، وأضاف أن: المعاناة تزداد بظهور نشالين موقف جادين. كاشفا عن أنه تعرض عدة مرات للسرقة في الموقف .

  • قلابات

المواطن الطيِّب بلة قال: إن الأزمة تتفاقم  في موسم الخريف لعدم اكتمال الطريق المسفلت الذى ينقطع عند قسم مربع(٥٠) رغم المطالبة المستمرة باكمال الطريق، وأضاف أنهم يستغلون(القلابات والتكتوك) من أجل الوصول إلى منازلهم،  حيث بلغت تعرفة القلاب (١٠) جنيهات.

  • كروت؟

وفي نفس السياق قال أحد منظمي خط موقف جادين:" إن خلو الموقف من العربات بسبب انشغال سائقي الموقف باستخراج كروت الوقود" وأضاف أن سائقى المواصلات العامة يقضون معظم وقتهم في صف الكروت" وذكر أن  هنالك مركبات أخرى مرتبطة بترحيل المدارس وأطفال الرياض مما تسبب في الأزمة.

  • ايجار منزل؟

فيما قال الموظف  أحمد إبراهيم أنه بسبب أزمة المواصلات شرع في استئجار منزل آخر قريب من مكان العمل، وأضاف بسبب أزمة المواصلات تعرض "للتوبيخ" و"الإنذار" عدة مرات من مرؤوسيه في العمل.

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+