مواطنون يسألون  ....  عن نتائج التحقيق في توزيع دقيق فاسد بنهر النيل

أسئلة مُلَّحة يضعها مواطنون على منضدة والي ولاية نهر النيل حاتم الوسيلة تتعلق بتوزيع دقيق فاسد على داخليات الطلاب قبل أكثر من 40 يوما .  في وقت كانت قد أعلنت الولاية عن تكوين لجنة لتقصي الحقائق حول الدقيق الفاسد بعد أن تبرأت وزارة التربية والتعليم  من توزيعه وكذلك لحقت بها ديوان الزكاة بالولاية .

ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي  دشنوا حملة قوية بأسئلة ملحة مفادها ما الذي توصلت إليه اللجنة من حقائق ؟ وما هي الجهات المتورطة في جريمة توزيع الدقيق الفاسد ؟ هل توصلت اللجنة للفاسدين ولماذا لم تنشر تقريرها وما توصلت إليه للمواطنين .؟

أسئلة ينتظر مواطنو بالولاية الإجابة عليها حتى يعرف المواطن هنالك من هؤلاء الذين يتلاعبون بصحة أبنائهم؟

وكانت ولاية نهر النيل ابادت كميات من الدقيق الفاسد تنفيذا لقرار هيئة المواصفات والمقاييس .. وحملت عربات تتبع لوزارة الصحة قبل شهر ونصف تقريبا كميات كبيرة من الدقيق من مخازن وزارة التربية والتعليم بالدامر لمكب النفايات

وكانت الوزارة قد أقرت بتوزيعها كميات من الدقيق الفاسد ضمن مواد غذائية للمدارس لطلاب التعليم بالداخليات.

 وأكدت الوزارة أنها أوقفت فورا عملية توزيع الدقيق وشكلت لجنة تقصي حقائق حول الواقعة .

وحسب ما نقلت وسائل الإعلام فإن وزير التربية على محجوب مالك قال في فاتحة أعمال مجلس تشريعي الولاية ( إن الكميات التي وصلت إلى الداخليات تقدر بنسبة 60% من الحصة المقررة للتوزيع مضيفا أن عملية تمويل وشراء مواد التغذية المدرسية ظل يتكفل بها ديوان الزكاة بولاية نهر النيل ) .

ديوان الزكاة رفض اتهامات وجهت له وقال مدير الديوان ( إن ديوانه ووزارة التعليم كونا لجنة مشتركة لتحديد كميات الأغذية المطلوب شراؤها من السوق وان اللجنة اشترت 250 جوالاً من الدقيق في العام 2016 تنتهي صلاحيته في فبراير 2018 وسلمتها لوزارة التعليم والتي قامت بتخزينها في مخازنها ومن ثم وزعت الوزارة الدقيق على المدارس باعتبارها الجهة المسؤولة عنها .

وأيا كان الأمر فإن المواطنين يريدون الكشف عن الجهة المتورطة في توزيع الدقيق الفاسد وتحديد المسؤولية بدلا عن توزيع دم الجريمة بين مؤسسات الحكومة بالولاية

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+