ولاية بنسلفانيا تختار هاجر سيد احمد ضمن نساء العام

اختارت ولاية بنسلفانيا الامريكية هاجر سيد احمد الشيخ من ضمن  نساء العام  2018 وهي سنة الشجاعة  نظرا لما قدمت من تضحيات  في سبيل خدمة المجتمع ومواقف اتسمت بالشجاعة وقوة الارادة والتصميم

هاجر سيد احمد خلال عملها في مجال الرعاية الصحية قدمت نموذجا يحتذي به في التمريض فقد قدمت  خدمات جليليه   وبشهادة مرضى ومرافقين تحتفي بهم الولاية كأبطال حقيقيين.

تكريمها واختيارها ضمن نساء العام لم يك المرة الاولى فقد سبق وان  حصلت على لقب افضل بطلة ادارية في مجال الصحة من بين أكثر من ألف ممرضة ترشحن لنيل الجائزة العام 2017  ووفقا  لإفادات مع عدد من الذين تعاملوا معها بشكل مباشر من المرضى أو أهاليهم اعتبروها ملاك رحمة حقيقةً لا مجازاً ويقولون أنها وقفت الى جانب اعداد كبيرة من المرضى وشدت من أزرهم، مما ساهم كثيراً في تسريع وتائر شفائهم لأنها تبذل مجهودات ضخمة في سبيل مرضاها.

 ولهاجر مساهمات عديدة في مجال حقوق الانسان وضحايا العنف الاسري فقد قدمت محاضرات وسجلت مع ضحايا حوارات عديدة بغية كشف الجرائم المرتكبة وخلق توعية للمجتمع بضرورة محاربة الفظائع ضد النساء والاطفال ولم تحصر عملها في جانب واحد فمن خلال عملها الاعلامي في الراديو وبرنامجها التلفزيوني احتفت بأبطال ومحاربين رجالا ونساء.

وقادت مسيرات مناهضة لكل اشكال العنف، ويرى متابعون لتجربتها انها تستحق التكريم لما ظلت تبذله من جهود كبيرة من اجل خدمة الانسانية، وانها بالفعل تستحق وصف الشجاعة.