موكب مدينة ودمدني

ودمدني/ حننان ادم

سيرت  لجان المقاومة  بمدينة ودمدني بمشاركة تجمع المهنيين بالمدينة والقوي السياسية المعارضة والتحالف  الديمقراطى  المحامين وتحالف  مزارعي الجزيرة والمناقل و لفيف  من مواطني المدينة  موكبا مهيبا يوم الاحد الموافق  6 يناير  كان مقرر له ان يصل  الي مبنى أمانة الحكومة مقر إقامة والي الولاية لتسليمه مذكرة  التنحى والتي جاء فيها السِّيد رئيس جمهورية السودان

بواسطة/ والي ولاية الجزيرة

السَّلام عليكم ورحمة الله

الموضوع: *ارحـل*

بالإشارة إلى الموضوع أعلاه، إننا في لجان مقاومة مدني وبمشاركة القوى السياسيَّة والمدنيَّة والمطلبيَّة وباسم جميع أبناء الشّعب السُّوداني، فإننا ندعوك للاستجابة إلى مطالب الشَّعب السُّوداني السَّاعي نحو الحريَّة والكرامة والتغيير، وحقناً لدمائنا ودماء الشباب والشابات والأطفال التي أراقتها أجهزتك الأمنية دون وازع من ضمير أو دين أو أخلاق وفي خرق صريح للقوانين فإننا *نطالبك وحكومتك بالتَّنحي فوراً.*

إننا نؤكد على حقنَّا في التَّظاهر السِّلمي وتسيير المواكب والحريَّة في التَّعبير، ونحن مصرّون على انتهاجنا لكافة السُّبل السلميِّة من عصيان مدني وإضراب سياسيّ شامل حتى إسقاط النظام.) . هذا وقد اعترضت  القوى الأمنية  والشرطية المحتجين  ومنعتهم من الوصول إلى مبنى  الأمانة مستخدمة في ذلك الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين ليتحول الموكب بعد ذلك الي عمليات كر وفر  داخل سوق  ودمدني.وقد اسفرت  الاحتجاجات عن اعتقال 13 شخص بينهم امرأتان وواحد محامي  وآخر  صحفي بجريدة  الوفاق فتحت في مواجهتهم بلاغات  تحت  المواد 77/69/99 من القانون  الجنائي السوداني ليطلق سراحهم لاحقا بضمانة. الجدير بالذكر ان عددا من المعتقلين تم ترحيلهم الي مباني  جهاز الأمن  علي رأسهم  الاستاذ  عبدالله محمد الحسن (جيش ) أمين سر حزب  البعث العربي الاشتراكي ولاية الجزيرة وعضو لجنة المعلمين الديمقراطين وغيرهم لم  يتسن  للميدان معرفة العدد الكلي حتي الان.