منظمة العمل الدولية و"يونيسيف": ثلث أطفال العالم فقط تشملهم الحماية الاجتماعية

أكدت منظمة العمل الدولية، ومنظمة يونيسيف، أمس الأربعاء أن ثلث أطفال العالم فقط هم من تشملهم الحماية الاجتماعية.

وذكرت المنظمتان - في تقرير مشترك، اليوم - أن الحماية الاجتماعية أمر حاسم في مساعدة الأطفال على الهروب من الفقر وآثاره المدمرة.. إضاف إلى أن الأدلة تظهر بوضوح أن التحويلات النقدية تلعب دورا حيويا في كسر الحلقة المفرغة للفقر والضعف.

وأشار التقرير إلى أن واحدا من كل خمسة أطفال يعيش في فقر مدقع (أقل من 1.90 دولار في اليوم) بينما يعيش نصف أطفال العالم تقريبا في فقر معتدل (أقل من 3.10 دولار في اليوم).. محذرا من أن الفقر يؤثر بشكل غير متناسب على الأطفال خاصة وأن احتمال تعرضهم للفقر المدقع هو ضعف احتمال تعرض الكبار له.

وأكد على أن الحماية الاجتماعية الشاملة للأطفال ليست امتيازا للبلدان الغنية.. لافتا إلى أن عددا من البلدان النامية قد حقق تقريبا تغطية شاملة، مثل الأرجنتين والبرازيل وشيلى ومنغوليا وجنوب أفريقيا، ولكن في العديد من البلدان الأخرى مازالت برامج الحماية الاجتماعية للأطفال تكافح مع تغطية محدودة، خاصة وأن بعض الحكومات التي تخضع لعملية دمج المالية العامة تقطع البدلات بدلا من توسيع المنافع.

يشار إلى أن هذه القضية ستكون محل نقاش في مؤتمر لمنظمة العمل ومنظمة اليونيسيف، والذي سيبدأ أعماله اليوم في جنيف ويستمر حتى يوم غد الجمعة.