ماذا يحدث في السودان؟

تحرش تحت أنظار الكاميرات بالخرطوم!

جدعاﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍت

بقلم / محمد جدعة  / ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ

شاهدت فيديو التحرش والذي حدث مع بنتين واشهد الله بأن لباسهم عادي جدا وليس فيه ما  يثير ﺍﻟﺪﻫﺸﺔ لكي لا يأتي من يعلل الفعل القبيح باللبس الخليع أو المدنية، والبنتان لا توجد أي مظاهر للميوعة أو الدلال في مشيتهم .

ما حدث لا يمت بأي صلة بأخلاق السودانيين  أبدا  ،والادهى والأمر ماذا كان ينتظر الذين كانوا يتفرجون وبأعداد كبيرة دون التدخل لإيقاف هذه المهزلة وتسليم الجناة الى العدالة .. كيف تقف أيها الشئ والذي تدعي أنك رجل وتتفرج في ايذاء شرفك أمام أعينك بل وتقوم بتصوير الموقف الذي تشمئز له الابدان وترتد من عظمته الجبال.

عليك من الان يا من وقفت متفرجا في هذا  الموقف الجلل أن لا تري وجهك بعد اليوم لاحد ولا تخرج من منزلكم لكي  يشار اليك بالعار الذي لم تستطع ان تمحاه.

هتفنا في ثورتنا جميعا الدم قصاد الدم ونتخاذل في شئ اعظم واسوأ مما هتفنا به.

هذه اختك يا جاهل كيف تتركها تفتك بها الوحوش وتتلقفها الاعين وتنهشها الكلاب والله هذا عيب ما بعده عيب وهذا عار لن تمحاه جميع منابع المياه .

اما الوحوش المفترسة والتي هجمت على البنتين فهؤلاء أمرهم آخر .. هذه لم تكن أخلاقنا أبدا ماذا هناك .. شباب ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ رأيناهم بأم أعيننا في ساحات الاعتصام وفي اثناء سير المواكب لم يأذوا أخواتهم الكنداكات ولو بنظرة ، كانوا يزودون عنهن ويحمونهن في كل المواقف بل وصل بهم الامر ان يقفوا حلقة لحماية اخواتهم وامهاتهم وبناتهم .

من هؤلاء الذين ظهروا الان بعد نجاح الثورة ليفعلوا ما يشيب له الجنين وتشمئز له الابدان.

ماذا هناك يا شعبي الجميل الانيق المهذب ،، علينا أن نتماسك ونتحابب لكي نصل ببلادنا الغالية لبر الأمان ففي هذا الاسبوع الفائت سمعنا ورأينا ما رأينا من تفلتات هنا وهناك في ربوع وطني ومن تقتيل وترويع للمواطنين، فماذا هناك ؟ ومن هم هؤلاء ﺍﻟﺨﺎﺭجون عن القانون يجب أن ننتبه للاتي وننظم انفسنا ونتحابب في الله لكي تخرج بلادنا من كل هذه المحن المحيطة ونضرب بيد من حديد كل من يخون الوطن والمبادئ.

والملاحظ في الآونة الاخيرة عدم انتشار الشرطة خاصة في مناطق التجمعات والاحتفالات. فأين ذهبت اجهزة الشرطة والتي كنا نرى الشوارع مليئة بها وفي كل زمان ومكان، وأتمنى من وزير الداخلية أن يلتفت لهذه التفلتات وأن يراعي مصالح العباد فهذه مسئولية عظيمة أمام الله سبحانه وتعالى .

جدعة أخيرة :

شكله الموضوع الامني دة داير ليه مليونية للتصحيح .

مدنيااااااااااااااااو .

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+