التجهيز يتم لمعركة ثالثة

الأوضاع الأمنية بغرب دارفور بالغة السوء فلقد اشتعلت الحرب محددا بين المساليت والعرب وهناك معركتين اندلعت والتجهيز يتم لمعركة ثالثة. سوف الجنينة له أكثر من ثلاثة أيام مقفل والجميع في حالة ترقب.

مستري وحدة إدارية تتبع لمحلية بيضة وتبعد 40 كم عن مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور.

بتاريخ25/7/2020 وعند الساعة السادسة صباحًا تعرضت لهجوم من قبل مليشيات مسلحة تمتطي الدراجات النارية والجمال والخيول والعربات يبلغ عددها قرابة الفين مدججين بالسلاح الناري وبالزي المدني، هذه المليشيات تتبع للقبائل العربية وقبيلة المراريت المتحالفة معها.

مستري معظم سكانها من قبيلة المساليت حيث تصدوا للهجوم بالسلاح الناري واستمرت المعركة قرابة التسعة ساعات ولم تتدخل القوات النظامية لحسم هذه الفوضى .

نفدت ذخيرة سكان مستري وجاءتهم تعزيزات من لاجئيها بدولة تشاد وايضًا مدتهم قبيلة الزغاوة ببعض الأسلحة والذخائر ،وحسب شهود عيان أن هذه العرب تجمعوا من مناطق مختلفة وبعضهم تحركوا من الجنينة بمرأى ومسمع الاجهزة الامنية بالولاية ولكنهم لم يتحركوا لاحتواء الموقف قبل انفجاره.

هناك موتى وجرحى من الطرفين القبائل العربية دفنت موتاها البالغ عددهم اكثر من100قتيل في بيضة والان تعالج الجرحى بسرية تامة في بعض المنازل.

وفقدت قبيلة المساليت 60قتيل و54جريح تم نقلهم بطائرة مروحية الي مستشفيات الجنينة(السلاح الطبي-مجمع السلطان تاج الدين-مستشفى الجنينة التعليمي).

هناك مفقودين لم يتم العثور عليهم للان من سكان مستري والبعض منهم نزحوا لمنطقة بيضة ومدينة الجنينة وبعضهم لجؤ لدولة تشاد، حيث احرقت بيوتهم ونهبت ممتلكاتهم.

ايضاً نزح سكان القري والمناطق المجاورة لمستري نتيجة لسوء الوضع الامني حيث نزح سكان تربيبا وكنقو حرازة وحجر سليمان وقوكر وميقنو ،نزحوا الي محلية بيضة ومحلية الجنينة وبعضهم اصبحوا لاجئين في دولة تشاد.

هذا الصراع سياسي بامتياز تغذيه العوامل الاجتماعية المتمثلة في التناحر القبلي ،هناك اطراف عديدة مستفيدة من هذا الصراع ،النظام البائد بإدارته الاهلية وقيادات المؤتمر الوطني وجهاز الأمن يحاولون عبثاً الحفاظ علي مصالحهم وامتيازاتهم وكتيتيك لمنع وصول حاكم مدني ثوري للولاية ونلاحظهم خلال هذه الايام يكثرون من مقولة هذه الولاية فيها مشاكل ومن الضروري استمرار الحاكم العسكري .

وايضاً حركات الكفاح المسلح وتحديداً منصور ارباب يحاول جاهداً تعزيز وتقوية موقعه في مفاوضات السلام الجارية الان في جوبا، وايضاً هناك طرف ثالث وهم (الرحل) ايضاً ممثلين في مفاوضات السلام وضرورة تعزيز موقعهم يتطلب مزيد من احداث صراعات .

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+