تونس .. طريقٌ جديدٌ للحُقوقِ الفَرديةِ والمساواةِ

تونس تتقدم وتفاجئ الجمود وكل المنطقة بإخبار تتسم بالجرأة في الطرح والوضوح والمطلوب وهذا في مواجهة إلحاحات الحضارة وتحديات اللحظة والمستقبل. ويبدو أن خميرة ثورة الربيع العربي لازالت في تفاعلاتها العنيفة محدثة إنزلاقات وتصدعات ضخمة في طبقات المفاهيم التي عجزت عن ملاحقة الحاضر.

ومن ريادة الثورة تطل اليوم من أعلى شرفة الاجتهاد لتدق أجراس الدعوة لعهد جديد من الحريات الفردية والمساواة في وسط هذا الظلام والظلم التاريخي.

ويسألونك عن نفي الصراع الطبقي.. قل لمصلحة من..؟ (1)

حول رؤية  الدكتور شمس الدين ضو البيت لمفهوم الصراع الطبقي

  • الماركسية تحمل في داخلها منهجاً نقدياً صارماً قادر علي تصحيح الرؤية وتقويم المسار
  • عملية البقاء وتأمين الوجود المادي مرتبطة في المقام الاول بإنتاج اسباب الرزق وتوليدها

بقلم / طارق علي

(( نحن نقف بالكامل علي أرضية نظرية ماركس، فقد حولت لأول مرة الاشتراكية من نظرية طوباوية الي علم، ووضعت الأسس الصلبة لهذا العلم ـ فلا ديمير أليتش لينين))

19 يوليو: ويَبقى الفخرُ

بقلم: قرشي عوض

(الحزن لا يتخيِّر الدمع  ثياباً كي يسمى في القواميس بكاء)  كما قال الشاعر الصديق/ الصادق الرضي، لكنه ينضج مع الزمن ويتحول من احساس كسير مهيض الجناح إلى  ذكرى نبيلة ثم لا يلبس أن يكتسي بثياب الفخر،

جوبا ياهو دي ،، كتاب حميم كأهل جوبا "الأخيرة"

قراءة:ـ حسن الجزولي

قَبْلَ أَحْمَد سَعِيدْ .. وَبَعْدَه!

عندما أُعلنت، في 4 يونيو 2018م، وفاة أحمد سعيد الإذاعي المصري السَّابق والشهير بمحطة "صوت العرب"، عن 92 عاماً، قالت غادة السَّمان إنها فوجئت، كونها كانت تعتقد أنه رحل من زمان! وفي الواقع ليست الأديبة اللبنانيَّة وحدها مَن فوجئت، وإنما فوجئت معها أجيال، بأكملها، من العرب الذين ما عادوا يسمعون الرَّجل، أو يسمعون عنه، منذ انتهت حرب يونيو 1967م، بعد أن كان صوته الجَّهوري يكاد لا يخفت، لحظة، طوال أيَّامها السِّتَّة، يبشِّر الأمَّة العربيَّة، أجمعها، من المحيط إلى الخليج، بانتصارات عسكريَّة باهرة لم تكن تقع إلا على صفحات تقاريره الأخباريَّه، وطائرات إسرائيليَّة ما كانت تتساقط، مثل الجَّراد،

جوبا ياهو دي ،، كتاب حميم كأهل جوبا "2"

ثلاثةُ أيامٍ هزَّت العالمَ

بقلم :عبد الكريم جرى

التاسع عشر من يوليو يمثل علامة بارزة في تاريخ السودان الحديث، ففيه تمت أجرأ عملية لانتزاع السلطة من سلطة عسكرية حاكمة، ففي نهار قائض الشمس في كبد السماء تحركت مجموعة من أكفأ وأنزه وأميز الضباط وجنود بواسل بالانقضاض في دقائق معدودات على السلطة التي خانت المبادئ التي تعاهدت عليها مع هذه المجموعة، وتنكرت لها، بعد ان طاب لها الجلوس على الكراسي وتعاهدت مع قوى عربية حليفة للاستعمار، وخائنة لشعوبها، فعقدت معها حلفا ضد إرادة الشعب، ونكصت عن وعودها بحرية الشعب وحقوقه في العيش الكريم والمشاركة الشعبية وغيرها. قرأت هذه المجموعة الباسلة أن في هذا النكوص سيكون له ما بعده لذلك كان التحرك لوقف هذا التراجع.

 كارل ماركس ما زال حيَّاً

عبد الرزاق دحنون

حول مقترحات تعديل قانون الاحزاب

تعترف النظم الديمقراطية بحرية الممارسة السياسية وتكوين الاحزاب. وينص العهد الدولي لحقوق الانسان الماده 22 الفقرة  الثانية علي ان (لا يجوز فرض اي قيود علي ممارسة هذا الحق الا القيود التي ينص عليها بقانون والتي تكون ضرورية لمجتمع ديمقراطي او النظام العام او حماية الصحة العامة وحريات الاخرين) .

منذ فجر الحركة الوطنية تكونت الاحزاب السياسية في بلادنا ولم يكن قيام حزب معين يحتاج لاذن معين في ظروف هيمنة الاستعمار مباشرة علي بلادنا . وقد قامت الاحزاب الاساسية في السودان قبل اكثر من عقد من الزمان قبل استقلال السودان .

الكاتب القلق أرثر قبريال ياك

كتبت قصص قصيرة تدور أحداثها في الخرطوم

  • لقد هربت من جوبا بعد صدور الرواية ومصادرة جهاز الأمن للنسخة الوحيدة التي وجدوها
  • تقدمت إلى منحة أفاق لكتابة الرواية كسوداني

في هذا الحوار يتحدث القاص و الكاتب الروائي الشاب أرثر قبريال ياك، عن تفاصيل كتابته  لروايته الشهيرة"يوم انتحار عزرائيل" والتي تعتبر أول رواية تصدر باللغة العربية لكاتب جنوب سوداني حول أحداث إندلاع الحرب الأهلية في جنوب السودان في العام2013م، ويقدم أرثر في إجاباته للأسئله قراءات حول شخوص الرواية والأدوار التي لعبتها، في وقت ينفي إسقاطه لأي من توجهاته وايدلوجياته على الشخوص التي أكد أنها خيالية لا تمت للواقع بصلة، على الرغم من أن الرواية تدور أحداثها حول أحداث ديسمبر2013م، ويستبعد الكاتب الشاب أن تكون الرواية محاكمة تاريخية لقادة الحركة الشعبية.

حوار مع أحد منفذي حركة 19 يوليو "1"

الملازم مدني:ـ كنت المتهم الثالث في أحداث بيت الضيافة وبراءتي أتت من المصابين!.

بالرغم من حداثة تخرجه من الكلية الحربية قبل عام فقط من حركة 19 يوليو 1971م، إلا أنه كلف بمهام عظيمة، من ضمنها اعتقال الرائد مأمون عوض أبو زيد أحد أعضاء مجلس قيادة الثورة، والرائد فتحي أبو زيد عضو تنظيم أحرار مايو، وبعد نجاح الحركة كلف بحركة المرور في كل المناطق التي تمت السيطرة عليها من قبل حركة 19 يوليو والوقوف على تأمينها وسد النقص فيها، ورفع تقارير يومية لرئيسة المباشر، كما أنه كان لصيقاً بالشهيد المقدم عثمان أبو شيبه عضو حركة 19 يوليو. ورغم مرور أكثر من 45 عاماً على الحركة إلا أنه لا يزال يتحدث عنها بفخر واعتزاز كما لو كانت قبل أسبوع، كررت في أسئلتي انقلاب 19 يوليو صححني بانزعاج قائلاً: هي حركة وليست انقلاب.

جوبا ياهو دي ،، كتاب حميم كأهل جوبا (1)

الذكري 47 لانقلاب 19 يوليو 1971

بقلم : تاج السر عثمان 

العمل والأجور

من كان يبتغي السلام فليزرع العدل

بقلم / أحمد علي

لقد اتضح جليا وفي ظل الظروف الاجتماعية الراهنة أن توزيع منتوج العمل بشكل أبعد عن ما يمكن من العدل، بحيث يذهب الجزء الأكبر من منتوج العامل إلى جيب الرأسمالي ويبقى العامل بما يمكنه فقط من مواصلة العمل، أي قانون من قوانين التنظيم الاقتصادي الحالي إلى المجتمع وهو أقوى من جميع القوانين المعمول بها والدستور مجتمعه في أي بلد من بلدان العالم، طالما المجتمع في تلك البلدان منقسم إلى طبقتين متضادتين طبقة الرأسماليين محتكري جميع وسائل الإنتاج الأرضي والمواد الخام والماكينات من جهة وطبقة العمال والشغيلة والمحرومين من أي ملكية لوسائل الإنتاج الذين لا يملكون سوى قوة عملهم من جهة أخرى، طالما أن هذا التنظيم الاجتماعي موجوداً فسيبقى قانون الاجور بكامل جبروته وسيجلب كل يوم من جيد القيود التي تجعل العامل عبداً لمنتوجه

رسائل متبادلة بين الحزب الشيوعي ورئيس الحركة الشعبية مالك عقار

 بعث  مالك عقار اير رئيس الحركة الشعبية – شمال برسالة الى الحزب الشيوعي طالب من خلالها على ضرورة العمل المشترك في منبر واحد يجمع كل قوى المعارضة ، وفي رده اوضح الحزب الشيوعي رؤيته حول توحيد قوى المعارضة   ادناه ننشر الرسالتين

الرفاق الاعزاء في المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني

معنون إلى الاستاذة الاجلاء

محمد مختار الخطيب وصديق يوسف

تحية طيبة وبعد،

خارج السياق

دواعي امنية ....ما هي ؟

اصدرت لجنة ألأمن بولاية الخرطوم قرارا بإلغاء مباراة  بين فريقي المريخ والهلال، كان من المفترض اقامتها مساء الجمعة الماضي، (لدواع امنية) حسب القرار الذى ورد فى الصحف الرياضية، وموقع الراكوبة، القرار لم يفصل طبيعة الاسباب الامنية، مما ترك الباب واسعا لتكهنات مختلفة، الملفت صيغة القرار الغامض وفهم المسؤولين عن اصداره، فاذا كانت هناك اسباب امنية تحول دون قيام مجرد  مباراة كرة قدم بين فريقين، فمن حق المواطنين ان يعلموا بالمخاطر الامنية القائمة، التي يعمل القرار لتفاديها، ويُستنتج من ذلك أن تلك المخاطر متوقعة فى اماكن مكتظة بالناس مثل استاد كرة القدم، وان المخاطر قد تمس حياتهم وممتلكاتهم، فهل الخطر في اقامة المباراة في حد ذاتها، وهل الغاء لقاء الفريقين سيبطل تلك المخاطر؟ ام هي مخاطر قائمة لكن القرار يعمل على تفويت الفرصة لتنفيذ عمل مرصود ؟

رغم قتامة الموقف

هل تنجح محادثات جنوب السودان في اللحظة الأخيرة؟

انجلو وليم: لا اعتقد بأن المقترحات ستؤدي لإحقاق توافق ينتهي بإبرام إتفاق سلام عادل ومستدام

 إدموند ياكاني: حان الوقت لقبول السلام الذي يكسب فيه الآخرون، سلام حقيقي قابل للتحقق

 كورنيليوس كون: سنوقع على الاتفاق لأنه يحل مشكلة السلطة وقد تم ذلك بإعطاء كل المناصب الرئاسية لمجموعات الحركة الشعبية بمكوِّناتها المختلفة.

الخرطوم/ أنطوني جوزيف

معهدُ القرشِ بأم درمان  .... هل يُباعُ ؟

تم تجميد القبول لطلاب جدد العام الماضي ومازال السبب غير معلوم.

 رصدت " الميدان"جموع الطلاب وهم يدخلون من بوابة معهد القرش الصناعي العتيق بوسط أمدرمان للتسجيل للعام الدراسي المنتظر انطلاقه فى الخامس عشر من يوليو الجاري.

طوال العام الماضي والذي نقل فيه المعهد من الادارة الاهلية الي ادارة التدريب المهني ولم يتم قبول دفعات جديدة. وهنا إتهم ناشطون  الحكومة  بتجفيف المعهد توطئة لبيعه  حسب قولهم، واشاروا الى ان غياب دور المعهد افضى  لزيادة المشرَّدين اذ ان مهمته إيواء الأيتام والفقراء وتأهيلهم مجانا..

9 شهور اعتقال بأمر السكري

على عسيلات

ليلة عيد الأضحى أمطرت السماء وظلت سارية ليلها حتى الصباح تصدع المنزل وعلى مد البصر يتدافع الموج ويخترق الحيطان والشوارع المتعرجة تصارع الأطفال والنساء وهم يخوضون الوحل ومخلفات الأكياس وأظلاف الأضحية.

جاء من يخبرني أن منزل ابني قد سقط السور الأمامي منه.

كان البناء قد تم بعد صيام عن ضروريات وأشياء هامة

خرجت من منزلي وسط القرية خائضا الماء والوحل وكنت حافيا لأنه لا يمكن لبس حذاء وسط المياه التي تصل حتى الركبة.

المسألة الزراعية بالسودان

الطفيلية عدو المزارع

 تآمر الرأسمالية الطفيلية على الزراعة في بلادنا لا يرتبط فقط بمدى سعيها لاستنزاف المزارع بمختلف الطرق مثل:التمويل بالفوائد العالية..الخ بل له علاقة وطيدة بقضية الأرض، وهي منبع الثروة، والتي صارت الآن  قضية محورية في المسألة السودانية، وفي الصراع الراهن بين قوى الديمقراطية والوطنية من جهة حفظاً لموارد وثروات السودان واستثمارها لصالح شعبه في المقام الأول، وقوى الرأسمالية الطفيلية   القابضة على السلطة في السودان والساعية لثراء سريع، وتبديد ثروات وموارد البلاد للأجانب ورهن الأرض والوطن والشعب لمصالح الرأسمالية العالمية ووكلائها في المنطقة.

 

 

تابعنا على

رابط إذاعة صوت الثورة السودانية ( داخل السودان محجوب من قبل النظام يمكنك استخدام برامج الـ VPN )