تعقيدات الأزمة العامة وتجلياتها على وحدة العمل المعارض (2/2)

بقلم : أحمد الفاضل هلال

ربما تكون السمة العامة لهذه المرحلة وعلى مستوى العالم التراجع وانحسار تأثير القوى الحية في مجال الإلهام والمبادرة والتفاعل الثوري مع الجماهير والشواهد على قبور الانكفاء تبدو جلية من صعود الشعبوية ونازية جديدة وتطرف أعمى وتوحش للرأسمالية والتي تعمل على تعزيز الفوارق الاجتماعية الطبقية. ولا تأبه باستخدام العنف وتدمير الحضارة الإنسانية.

نقاط بعد البث

إنهيار سقف مدرسي ،، وثقافة  الاستقالات في السودان

* إنهار منتصف الأسبوع الماضي سقف فصل في مدرسة الصديق الخاصة بأم بدة وراح ضحية الحادث 3 تلميذات نواضر لهم الرحمة والمغفرة.

* وقد لاحظ عدد من المتابعين والمهتمين بالحادث أن جلً الصور الفوتوغرافية التي تم نشرها عن الحادث لم تبرز فيها أي سيارات إسعاف أو أطباء وممرضين بصحبة نقالاتهم أو عربات مطافئ أو موظفي نجدة من قطاع الدفاع المدني، وأن كثافة رجال الشرطة غطت على كل هؤلاء عند عملية الإنقاذ وإجلاء الجرحى والمصابين والضحايا من مكان الحادث!.

ماركسُ هَذا المساء

بقلم : حاتم الياس

(نحوَ مُقاربةٍ ماركسيةٍ لحقيبةِ الفنِّ)

هل ظهور الحقيبة..هو ظهور(العداد) في الغناء؟

خبر .. و.... تعليق

بقلم: يوسف حسين

الخبر:-

أبدى نائب رئيس الجمهورية، السيد حسبو محمد عبد الرحمن، في المؤتمر القومي لقضايا المهن الطبية والصحية، المنعقد يوم الجمعة 28/7/2018، أبدى عدم انزعاجه من هجرة الكوادر الطبية السودانية. وعزى عدم انزعاجه هذا، الى أن الهجرة(تجيب المال والعربات والشقق!!).

الحوار حول الانتخابات والالويات المقلوبة (7)

نشطاء الخارج والامساك بجمر قضية التغيير

ديشاب، في جدل المراوحة فيما بين الشعري واللغوي والتراث!

بقلم :جابر حسين

(1)

ما هذا الذي يتقوض في نص ما

و ... يتسكع،

هذا الذي يجب الإنصات إليه،

وعي الكتابة،

أم كتابة الوعي ؟

كتابة ...،

في الماركسية وقضية الدين

بقلم : عبدالفتاح بيضاب

استدعت العودة لعالم الكتابة بعد انقطاع طويل أمرآن أعتقد أنهما مهمان جدا للآتي:

  • أولاً: مرور (200) عاما على مولد المفكر والعالم كارل ماركس والحادث في الدنيا بأسرها يشير لصحة ما وصل إليه من استنتاجات حول كونية نمط وعلاقات الإنتاج الرأسمالي وما الحقته بالبشرية من بؤس ونكد وفقر ومرض.

متاعب التفكير الإبداعي الأدبي علي البصري: عثمان سامبين نموذجاً(1\2)

بقلم : د. وجدي كامل صالح عبد السيد

تعد تجربة الروائي والمخرج السينمائي السنغالي عثمان سامبين في توظيف العلاقة بين الرواية والفيلم تجربة غير مسبوقة في المحصلة العامة  لتاريخ الفيلم. فالفيلم السينمائي كان قد عرف قبل سامبين نزوعا خاصا في كتابة المخرجين لنصوص أفلامهم،

الحزب الشيوعي يحتفل بالذكرى ال200 لماركس

تعقيدات الازمة العامة وتجلياتها على وحدة العمل المعارض (1\2)

بقلم : احمد الفاضل هلال

ربما تكون السمة العامة لهذه المرحلة وعلى مستوى العالم التراجع وانحسار تأثير القوى الحية في مجال الالهام والمبادرة والتفاعل الثوري مع الجماهير والشواهد على قبور الانكفاء تبدو جلية من صعود الشعبوية ونازية جديدة وتطرف اعمى وتوحش للرأسمالية والتي تعمل على تعزيز الفوارق الاجتماعية الطبقية. ولا تأبه باستخدام العنف وتدمير الحضارة الانسانية.

حول بعض قضايا المعارضة وعملية التغيير

بقلم : فتحي الفضل

يدخل النظام الرجعي الديكتاتوري عامه الثلاثين.. ورغم الضعف الذي اصابه والازمة العميقة التي تخنقه.. الا ان قوى المعارضة لازالت مفككه.. وتدور وسطها خلافات.. رغم ثانويتها.. لكنها تمس الأسس التي يمكن ان تثني عليها حركة جماهيرية صاعدة ومتماسكة..

المهم نحن نحاول المساهمة في الجدل والحوار حول وحدة المعارضة وعملها المشترك.. الانطلاق من البديهية التي اصبحت معروفة للجميع..

 الكتابة بالرونيو ....

بقلم/ عبد المنعم الخضرمحمود

لم يكن الضو " بوليس سري عادي "..ولا يدري أحد متى تكونت لديه هذه الرغبة الملحاحة في قطع دابر هؤلاء الناشطين الذين يعملون ليل نهار لإسقاط الحكومة ..منحته حكمدارية بوليس عطبرة "عجلة" ميري كعهدة..لم يكن سعيداً بها فكم من مرة تسلط عليها أحد العمال وقام بافراغ هواء اطاراتها لكى يعطله ..

تعليقات في السياسة الداخلية

بقلم/ سليمان حامد الحاج

تصريحات جوفاء لامتصاص الغضب الجماهيري المتصاعد(1-2)

في الثلاثين من يوليو 2018م افتتح رئيس الجمهورية ما يسمى بوحدة تحقيقات جرائم الفساد التابعة لجهاز الأمن والمخابرات الوطني بحضور رئيس القضاء ووزير رئاسة الجمورية د.فضل عبدالله والفريق أول صلاح قوش مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني وعمر أحمد محمد النائب العام لجمهورية السودان.

أين تذهب هذا المساء : عبارة اختفت من قاموس السينما السودانية

المشهد السياسي

  • مرض اليسارية الطفولي

في إحدى حملات الدهم والتفتيش على بيوت الشيوعيين في عهد الرئيس الأسبق جعفر نميري، رفع أحد أفراد الأمن كتاب من على المنضدة يحمل بعنوان(مرض اليسارية الطفولي في الشيوعية)لفلاديمير ايلتش لينين، ثم أزاحه بعيداً وانشغل بغيره من محتويات مكتبة الزميل، حينما  قام  فرد آخر بتفحص الكتاب،خاطبه زميله قائلاً:(ياخي ده كتاب بتاع مرض أطفال ما تشغل نفسك بيه)ربما كانت القصة من حكايات مؤسسة بلغت أكثر من"70"عاماً ولابد أن تكون لها حكايات بعضها قد يكون مبالغاً فيه، ومع ذلك يبدو لي أن كثير من العاملين في العمل العام لا يبتعدون عن هذا الفهم كثيراً.

ورقةٌ مستعادةٌ من رُزنامةٍ قديمة

الشِّيوعِيُّونَ السُّودَانِيُّونَ وقَضِيَّةُ الدِّين!

بقلم/ كمال الجزولي

في مؤتمريه الرَّابع (أكتوبر 1967م)، والخامس (يناير 2009م)، ألزم الحزب الشِّيوعي السُّوداني نفسه بدعم نضال الجَّماهير المؤمنة في سبيل الكرامة، والحريَّة، والاشتراكيَّة، وبالجِّهاد بحزم وصبر لتحرير "الدِّين" نفسه بوضعه فى مجرى تطوُّره الحقيقي ضدَّ التَّمييز الطبقي، وحكم الطاغوت، وللسَّير بالحضارة الإسلاميَّة إلى عالم القرن العشرين. وفي تحليله للأزمة السِّياسيَّة التي نشبت عقب ثورة أكتوبر 1964م،

خبر و تعليق

  • الخبر

غطت الصحف الصادرة خلال الأيام الماضية، أخبار كوارث الأمطار والسيول التي اجتاحت عموم البلاد، وبصفة خاصة جرى التركيز على الكوارث التي عصفت بولايات غرب كردفان وكسلا والخرطوم، ذلك لأنها ولايات تضررت أكثر من غيرها من الولايات الأخرى، ففي هذه الولايات بالذات حدث عدد من الوفيات جراء انهيار المدارس والمنازل والمراحيض.

وبطبيعة الحال أخذت المخاوف من انتشار الاسهالات والأوبئة المرتبطة بتدهور صحة البيئة تتجدد، خاصة وقد وقف المواطنون تماما على سياسات الاهمال والاستخفاف بحياتهم من جراء الانفلات الجنوني في تكلفة العلاج والدواء.

الحزب الشيوعي يحتفل بالذكرى ال200 لماركس

(مهمة الفلسفة ليست تفسير العالم   بل تغييره)

مستشفى الأسنان ... مرضى على جمر الانتظار

مع ارتفاع تكاليف العلاج في المستشفيات والعيادات الخاصة للأسنان، قرر غالبية المرضى اللجوء إلى المستشفيات الحكومية،

حوار مع المخرج السينمائي ابراهيم شداد

 

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+