لم يلجأ لخيانة النص في ترجمته

القاص الزبير علي ومتعة الحكي عن أدب الرحلات

ترجم القاص السوداني الراحل الزبير علي كتاباً بعنوان  " كل شئ ممكن ،، سنوات في السودان " لمؤلفه الزوجان البريطانيان مارقريت وأليك بوتر، وكان الكتاب حول جوانب فترة عملهما بالسودان، ويعد ضمن أدب الرحلات والمذكرات، حيث أشاد د. يوسف فضل بالكتاب وترجمته في تقديمه للطبعة الأولى من الترجمة التي صدرت عن مكتبة مدبولي بالقاهرة عام 1997 حينما قال عنه " أنه من أمتع وأصدق ما قرأت من أدب الرحلات والمذكرات، التي خلفها الأوروبيون عن سودان وادي النيل".

خارج السياق

نفيرُ المؤتمرِ الوطني ...أين جبروت التمكين؟!!

جاء فى خبر اورده موقع الراكوبة نقلا عن شبكة الشروق ، أن المؤتمر الوطنى اعلن عن اعتزامه إطلاق نفير ومبادرات مجتمعية كبرى تقودها قيادات الحزب وقيادات المجتمع فى المركز والولايات ، تستهدف معالجة الاوضاع الاقتصادية الراهنة بالاستفادة من الموارد الكبيرة التى تذخر بها البلاد ، وبحث لقاء رئيس الحزب بقيادة هيئة الشورى تفعيل دور الشورى القومية ومجالس الشورى فى المركز والولايات فى قيادة المبادرات المجتمعية وعكس الانجازات الكبيرة التى حققها الحزب فى الفترة الماضية !!

 ماركس هذا المساء

(روبابيكا) في سوق العالم

بقلم/ حاتم الياس

بطريقة مناسبة، الآن نطلق على هذا العصر السوداني الدبلوماسي وكما جرى في المصطلح الدبلوماسي التاريخي القديم  هو عصر (حق الأمتياز) الذي كان يمنح بشكل مطلق للممثليات وقنصليات الدول الأوربية فى المستعمرات فى الشرق الأوسط وأفريقيا، كإعلان صريح عن سياسة (وضع اليد) التى إبتدرها العصر الأمبريالي الأستعماري وتنافس دوله الأوروبية المحتدم على مصالحه فى المستعمرات المغيِّبةِ شعوبها كلياً أما بوجود حكومات ضعيفة وصورية الحضور لايمكن أن تكون بأي شكل من الأشكال أحد صور التعبير النافذ لمفهوم السيادة ذات البعد الشعبي والتاريخي، والتى تعني ببساطة إعلان حق تلك الشعوب فى امتلاك أراضيها ومواردها، واستقلالها بقرارها السياسي والسيادي في تنظيم حياتها السياسية وعلاقاتها الخارجية، أو فى غياب هذه الحكومات الوطنية وجود الاستعمار نفسه المباشر نفسه كحكم وإدارة.

عدم الاستعداد للخريف .. ومايخلفه من ماساة ... فشل تتحمله ولاية الخرطوم

إبراهيم ميرغني

متاعب التفكير الإبداعي الأدبي علي البصري: عثمان سامبين نموذجاً(2/2)

تحالف المزارعين: سنفتح ملفات  الفساد

تحالف المزارعين : الخصخصة كانت زريعة لفساد عظيم

خارج السياق

إضرابُ التجارِ  والأطباءِ ...خطوةٌ فى الاتجاهِ الصحيحِ !

نفذ التجار بمدينة الحصاحيصا إضرابا ناجحا احتجاجا على زيادة الضرائب السنوية المفروضة من قبل السلطات هناك، ويطالب التجار بإعادة النظر فى تقديرات الزيادة الضريبية لعام 2017 ، على أن لا تتجاوز  نسبة (3)% او (5)% عن ضريبة 2016، والنظر بعدالة فى فرض الربط الضريبى من الولاية وعدم تحميل تجار الحصاحيصا النسبة الأكبر من الربط الضريبى، وذلك حسب إفادة عدد من التجار لصحيفة سودان تربيون 5/أغسطس الجارى، وهددوا بمعاودة الإضراب فى حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

بالريف الشمالى أم درمان

أزمة المواصلات.... جحيم لايطاق

تحديات الصحافة البديلة والجديدة في السودان في عصر الفضاءات المفتوحة!

فيصل الباقر

 أكثر ما يزعج أعداء الصحافة الإليكترونية - في بلادنا - ووطننا المكلوم -  السودان، أنّها أتاحت للصحفيين الجمع بين الصور الثابتة والمتحركة، والصوت، والنص . مُضافاً إلى ذلك، السرعة الفائقة في تلقّى الأخبار، وتناولها ، وتداولها، ومواكبة، ومتابعة حركتها، وبالتالي قدرتها على صناعة الرأي العام والتأثير فيه.

الرَّاهن السياسي المِسوِّس

     ما برح النظام يمارس ألاعيبه (متشعبطاً) على سلم السلطة متعلقاً بأستار التعسف مدعياً أنه قوي وتصدق أوهامه الخبيثة أذياله المتورطين بمعيته ولوغاً في بالوعات القذارة المعيبة بلا حياء، في مديرية الخرطوم لم يستطع كبح جماح انفلات المواصلات لكل القطاعات من العمال والطلاب والمرأة حيث يقضون جل أوقاتهم في انتظار المركبات التي ترحلهم من وإلى منازلهم ،والتي لم تأتِ وعند حضورها يعمل سائقوها بمزاجية شخصية نسبة لهشاشة القوانين وغياب المسؤولين المناط بهم مهمة الرقابة والمتابعة، كما لم تكن مديرية الخرطوم تلك هي المديرية السابقة بل أضحت متسخة بالنفايات وتكاثر الذباب نهاراً والبعوض ليلاً والصحة في سُبات ثقيل،

نادي السينما السوداني يحتفل بيوبيله الذهبي  ويكرم الرواد والشباب

سيدأحمد إبراهيم

احتفل نادي السينما السوداني بيوبيله الذهبي مساء  الثلاثاء  7 اغسطس  الحالي في مسرح الفنون الشعبية بأم درمان. كُرّس الإحتفال لذكرى الدكتورة لمناضلة سعاد إبراهيم أحمد تكريماً لإنجازاتها و مبادراتها تجاه النادي، و قد إحتوى الإحتفال على معرض كتاب و عروض سينمائية قدمت من خلالها افلام مجلات متخصصة في السينما و أدوات العرض السينمائي.

أُفتتح الاحتفال بعرض لفيلم سوداني بعنوان: " السينما ذاكرة " تضمن مقتطفات من أفلام سودانية منها التسجيلي القصير و الروائي القصير و الروائي الطويل ( من يستيقظ قبل بائعي اللبن ، تاجـــوج ، آمال و أحلام ، بركة الشيخ ).

كوارث  تتجدد كل عام  

الخرطوم... "تغرق في شبر مويه"

قرشي/ أنطوني

الذكري 72 لتأسيس الحزب الشيوعي السوداني

تجربة أول صراع فكري داخل الحزب 1951

بقلم : تاج السر عثمان

يصادف يوم 16 أغسطس 2018 القادم الذكري 72 لتأسيس الحزب الشيوعي السوداني، ونستعرض في هذا المناسبة تجربة أول صراع فكري داخل الحزب ،  ونقصد هنا الصراع الذي قاده عوض عبد الرازق السكرتير السابق للحزب الشيوعي والذي حسمه المؤتمر الثاني في أكتوبر عام 1951م للحزب لمصلحة وجود الحزب الشيوعي المستقل. ولكن عوض عبد الرازق ومن معه لم يقبلوا برأي الأغلبية، ويواصلوا الصراع من داخل الحزب، وخرجوا من الحزب، وكونت تنظيم الحركة الديمقراطية للتحرر الوطني، والذي لم تستمر.

في وداع العمدة وصديق الجميع: حسن أبا سعيد

بقلم : فتحي الفضل

دفن الراحل حسن في مدينة براغ اول امس الجمعة3/8 وكان في وداعه العديد من أصدقائه الكُثر..كانت هناك الجالية السودانية ومعهم أصدقاء ومعارف الراحل من العراق وفلسطين وسوريا.. شاركت مجموعة من زملائه وزميلاته من التشيك من الذي عملوا معه في الإذاعة التشكيلية القسم الغربي أو الذين زاملوه في الترجمة الفورية في الاجتماعات العالمية.. أو في مجال التدريس في سنواته الأخيرة بعد أن أُحيل الى المعاش..

في مؤتمر صحفي عن الوضع الراهن

الشيوعي: النظام فقد لازمة الوجود ولابديل لإسقاطه

صديق يوسف: النظام يستخدم حالة الطوارئ في 9 ولايات ل قمع المعارضين والجماهير

فتحي فضل:  لسنا ضد المجتمع الدولي ولكن نحن مع مجتمع دولي عادل

فائزة نقد: الوضع السياسي  و الإقتصادي   وصل مرحلة الإختناق   

مسعود الحسن:

عقد الحزب الشيوعي السوداني يوم أمس بالمركز العام مؤتمرا صحفيا ، وضح فيه موقفه من الوضع الراهن في البلاد، وتكتل الأزمات التي تحيط به من كل النواحي، السياسية، الإقتصادية و التعليمية و الصحية وغيرها، كما أكد  الحزب على ضرورة تفعيل التعبئة والتنظيم والمساهمة في وحدة عمل المعارضة.

كارل ماركس مفكراً

عبدالرزاق دحنون

الخريف والوضع المأزوم في ولاية الخرطوم

درجت المحليات في بداية الخريف من كل عام علي عمل الحفريات لتنظيف المجاري وصيانتها ولكن تظل هذه الحفريات سببا في تراكم الاتربة وتكوين  حفر كبيرة في الشوارع تصبح بركا مليئة بالمياة مما يجعل توالد الحشرات الضارة والمؤذيه بل تصبح هذه الحفريات مكانا ممتازا لجمع القمامة التي لا يجد المواطن مكانا امنا لوضعها في ظل الغياب التام للمحليات والعربات الناقلة للنفايات.

خارج السياق

فى شأن التعليم ....وصلنا حد الموت !!

فجع المجتمع بمأساة فقد ارواح عزيزة لطالبات مرحلة الأساس بمدرسة الصديق الخاصة بأمبدة بأم درمان نتيجة انهيار جدران غير مطابقة للمواصفات عليهن ،نكأت جراح فقد المعلمة  رقية محمد صلاح بمدرسة الثورة الحارة (13) نتيجة انهيار  مرحاض متهالك  بالمدرسة مارس 2017، إنه الإهمال من جهات الاختصاص المشرفة على أمر التعليم ، وهو إهمالٌ وتنصلٌ من المسؤولية لدرجة مفضيه للموت ،ولن تقف الحوادث عند ذلك الحد، وسنشهد المزيد من المآسي بالذات فى فصل الخريف مالم يتم التحرك على مستويات مختلفة.

 حتمية نهوض اليسار ومفاهيم جديدة

نكذب على أنفسنا اذا قلنا أننا لا نشعر بالخوف وينفرد بنا القلق ونحن نواجه التحديات ونتحسس طرقا وعرة نحو مستقبل لم نُعد له مساهمة، ونحن في هذا الفضاء الواسع من تدفق المعلومات والمعرفة..ولا زالت توجد صور كاركاتورية قديمة في مؤخرة أدمغتنا عن المستقبل وإنكفأنا على الماضي نزور ونختلس بعض الإجابات للحاضر، وكأن الحاضر لم تشكله ظروف اجتماعية واقتصادية وسياسية مختلفة، وفي الفكرة صالحة لكل زمان ومكان في مجال السياسة هذه الاشكالية هي التي أعاقت كل محاولة في الاجتهاد والتحرر من أثقال الماضي، وهذا الاعتقاد لا يستطيع مقاومة حقائق العلم والمنطق ولا تصاعد الاعتراف بحقوق الإنسان وحتمية التطور.

تعقيدات الأزمة العامة وتجلياتها على وحدة العمل المعارض (2/2)

بقلم : أحمد الفاضل هلال

ربما تكون السمة العامة لهذه المرحلة وعلى مستوى العالم التراجع وانحسار تأثير القوى الحية في مجال الإلهام والمبادرة والتفاعل الثوري مع الجماهير والشواهد على قبور الانكفاء تبدو جلية من صعود الشعبوية ونازية جديدة وتطرف أعمى وتوحش للرأسمالية والتي تعمل على تعزيز الفوارق الاجتماعية الطبقية. ولا تأبه باستخدام العنف وتدمير الحضارة الإنسانية.

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+