مدن السودان تنتفض ضد القهر والجوع

  • مظاهرات حاشدة في أغلب مدن البلاد والنظام يواجهها بالعنف المفرط

المشهد السياسي

 إرادة الشعوب لا تهزم

اصدر الجزب الشيوعى منطقة دارفور بيانا جماهيريا دعا فيه لاستنهاض  الهمم وسط كل القطاعات الشعبية من طلاب ومهنيين عمال و كادحين و موظفين و صغار تجار لتكن هبة شعبية لا تبقي ولا تذر لإسقاط نظام الإنقاذ الدموي و الشارع هو الفيصل ,,, الشوارع لا تخون ,,, فإرادة الشعوب لا تهزم هكذا تعلمنا من دروس التاريخ.ادناه نص البيان :

التحية لجماهير الشعب السوداني التي تخوض اشرف و انبل المعارك من اجل كنس سلطة انقلاب الانقاذ المشؤوم

التحية لشهداء شعبنا و من خضبت دمائهم الطاهرة ثرى الوطن

و التحية لهذا الوطن الذي ينتفض كله ضد الظلم و الطغيان

إن ذروة جرائم نظام الإنقاذ التي بلغت مداها الاقصى في إفقار الشعب و تجويعهِ بإطلاق يد الرأسمالية الطفيلية التي تحمي أنشطتها التخريبية سياسات سلطة الإنقاذ المستبدة، و قد سقطت الآن كل أقنعة الزيف و النفاق عن أطقم الإنقاذ الفاسدة، فمن تسليم إقتصاد الدولة لرأسماليتها الطفيلية بما أسمته إقتصاد السوق الموازي في تحديد سعر صرف العملة مقابل الدولار, الى بيع الأراضي و إحتكار الأسواق و إستنزاف موارد الأرض الكامنة من معادن و مصادر الطاقة و غيرها مروراً بالإستيلاء على ودائع البنوك بذريعة ضبط السيولة المالية، حتى جحيم الزيادات المتسارعة و الخيالية لأسعار السلع الأساسية و الوقود و الغاز،  مع شح و إنكماش في العرض و الطلب،  فالكساد يضرب أوجه حياة المواطنين بالكامل.

مجزرة بالقضارف

الجيش انحاز للشعب وسقط شهيد من الجيش برصاص الأمن

مبادرة من أبناء القضارف والسودانيين بالمهجر للتبرع للجرحى والمتأثرين

تقرير: جعفر خضر (كان يفترض أن أكمل هذا التقرير أمس الجمعة ولكن تم اعتقالي من 11:30 ظ إلى 10:30م مع تهديد بإعادة اعتقالي اليوم السبت)

مظاهرات القضارف بدأها طلاب المدارس الثانوية مدرسة ود الكبير ومدرسة القضارف القديمة ومدرسة ديم بكر والمدرسة النموذجية ومدرسة محمود شريف الذين توجهوا إلى سوق القضارف الكبير وتوسعت المظاهرة بمشاركة المواطنين في شارع الوزارات الى سوق ديم بكر وسوق المحصول وإلى حي ود الكبير وحي الأسرى وجنوب حي ديم حمد وشمال حي ديم النور.

مقتطفات من التقرير السياسى للحزب الاشيوعى

الديمقراطية ما زالت مفتاح الحل

قضايا التحول الديمقراطي والحقوق الأساسية

لم يمر على بلادنا في تاريخها الحديث نظام ديكتاتوري شامل صادر الديمقراطية وأنتهك جميع حقوق الإنسان المدنية والسياسية والإقتصادية والإجتماعية مثلما فعل نظام 30 يونيو 1989 منذ أول يوم في الإنقلاب وحتى توقيع وبدء تنفيذ إتفاقية نيفاشا. إن طبيعة النظام لفئة طبقية من الرأسمالية الطفيلية الاسلامية لم تنجح في أن توحد الرأسمالية السودانية وقد فشلت في الصراع الديمقراطي لتسنم قيادة  تلك الرأسمالية، وفشل حزبها في تحقيق أغلبية برلمانية تعبر عن تأييد أهل السودان لبرنامجها ولطرحها الآيديولوجي ولذا كان لجؤها للإنقلاب العسكري للأستيلاء على السلطة بالقوة، كل ذلك يفسر نهجها الديكتاتوري ومصادرتها وإنتهاكها لكل الحقوق.

الوحدة واليقظة ضمان انتصار الشعب

بقلم : تاج السر عثمان

 كان طبيعيا أن تنفجر الجماهير في مدن السودان المختلفة احتجاجا علي الغلاء وانعدام أبسط ضروريات الحياة بعد أن انهكها الوقوف في صفوف المخابز والوقود والصرافات الخ.. ، وفشل الحكومة في حل مشاكل الجماهير.

 شملت الهبة الجماهيرية  أغلب مدن السودان وسط حراك متميز بمدينة عطبرة التي سيطرت جماهيرها علي المدينة بتضامن مع الجيش والشرطة، استمرت المظاهرات رغم القمع المفرط واستشهاد وجرح واعتقال عدد من المتظاهرين كما حدث في القضارف وبربر.

نافذة دولة جنوب السودان

الحكومة تنفي قيام جنرال إسرائيلي سابق بتأجيج الحرب في البلاد

اعتصام المعلمون بالنيل الأبيض

  • الاعتصام كشف وحدة وتماسك المعلمين وأوضح طبيعة النقابة وانحيازها المفضوح للنظام

تعليقات في السياسة الداخلية

دعوة الحزب الشيوعي لتكوين الجبهة الواسعة

الوضع الاقتصادي الراهن

لم يمر على تاريخ السودان الحديث منذ مجاعة سنة ستة وضع عانى فيه السودانيون في معيشتهم وفقدت فيه الدولة قدرتها على التحكم على موارد البلاد وتخصيصها وتوزيعها كما هو الوضع الراهن.

إن الوضع الاقتصادي الراهن  رغم ذلك لا يمثل فعلا شيطانيا حدث فجأة أو غضب حل بأهل السودان، لا من الطبيعة  ولا من رب العالمين. بل هو نتاج لـ"اقتصاد الأزمة" الذي استمر منذ انقلاب 30 يونيو، وذلك لأن الانقلاب يمثل سيطرة الرأسمالية الطفيلية على الدولة عبر التمكين والدولة الأمنية وعلى الاقتصاد عبر ما سمي باقتصاد السوق الحر.

“50”عاما على إضراب الكادر الشهير 1968

دروس مهمة من تجربة الإضراب العام بقيادة إتحاد العمال

العطبرة والدرمنة !

أبوريم

إلى أختى العزيزة محروقة الحشى والمال والمكان والدكان مدينة أم درمان .. أبت روحي العمالية ونفسي العطبراوية الأبية وفي هذه الظروف الاستثنائية إلا أن أُحيِّ   - يا أختاه – صمودك وصلابة إنسانك في وجه الطفيليين ومحاولاتهم بأحط الأساليب للسيطرة على أسواقك ومتاجرك ونشاطك !؟

أيتها الأخت العزيزة شاء قدرنا – أنت وأنا – من قديم الزمان أن نستقبل إنسان السودان من كل المدن والأرياف .. وتعودنا على استقبال أهلنا الذين يبحثون عن العمل والرزق الحلال بعد أن تركوا سعيتهم ورعيتهم وتخلوا – دون إرادتهم – عن مناجلهم وطواريهم وفارقوا اغنامهم وارضهم الزراعية وتوجهوا لعطبرة وأم درمان يبحثون عن العمل الشريف واللقمة الطرية الهنية لنستقبلهم نحن ونضمهم فى حنايانا !!

بين الجد والهزل

طبقة الأوزون السودانية !

ابوريم

نحن السودانيون ابتلانا الله وخصانا من دون عبادة الصالحين بداء الانقاذ الوبائي الذي أفرز لنا طبقة الاوزون الطفيلية الذين تسللوا من بين فقاعات مشروعهم الهوائي الحضاري، وحجبوا عنا شعاع الشمس ونور الحق والحقيقة ومنعوا عن أنوفنا شم الهواء النقي وعن تجمعاتنا وكياناتنا فضيلة الحوار المهذب الشجي والحديث المؤدب الذكي .. وتسللوا في غفلة والناس مهمومة ومشغولة بتوفير الطعام والخدمات الضرورية إلى اسواقنا ومناطق تجمعاتنا ولوثوها بأموالهم المعطونة بأفكارهم الضحلة والمغسولة وممزوجة بانتهازيتهم وإجرامهم !؟

حيرة مقتفي الأثر عند حافة الفكر إسقاط النظام أم الامبريالية!!

  • النظرية الماركسية ومبادئها حية خلاقة ويلجأ اليها ملتمساً الحل حتى دهاقنة رأس المال العالمي كلما تعاظمت تناقضات نظامهم الشايخ

شهب ونيازك

وديعة مليارية ..

مليار دولار  من روسيا التي قد دنا عذابها كما ادعوا في سالف العصر والاوان ..معناها اشتراطات سياسية ومالية ..يجب ان تنفذ مقابل المال ..والوديعة هي دين بالفوائد ..تسدد في زمن محدد ..

وبحساب جملة الدين الخارجي بعد الوديعة فان كل سوداني ولو كان طفلا عمر يوم ..مطلوب 1500 دولار في هذه اللحظة ..معناها 120الف جنيه بسعر الدولار اليوم ..والعامل الذي يتقاضى حدا ادني للأجور لا يبلغ 500 جنيه مطلوب منه ان يعمل 20 سنة لحل (دينو حتى تنوم عينو)..

اللجنة الاقتصادية بالحزب الشيوعى

قراءات حول موجهات موازنة 2019م

ملامح موازنة 2019 تعبر عن الأزمة الاقتصادية والسياسية للنظام وستكون الأسوأ في تاريخ السودان

من الاستحالة مضاعفة الإيرادات في عدم وجود نمو حقيقي في الاقتصاد

 الملامح العامة لخطة وزارة المالية حول موازنة عام 2019 لم تختلف عن سابقتها كثير فقد جاءت معبرة عن الأزمة الاقتصادية والسياسية للنظام وتؤشر بوضوح لحالة الانهيار الاقتصادي والعزلة السياسية للسلطة، مما يجعلها الأسوأ في تاريخ السودان، فهي خلاف لما هو متعارف عليه في وضع الميزانية، ستتبع تطبيق موازنة البرامج والأداء خلافا للموازنة التي تبنى على أساس القطاعات والتي أتت كاستجابة واضحة لإملاءات البنك الدولي.

خارج السياق

الحل بيد الشعب!

مديحة عبدالله

أفصح شعب السودان بقوة عن رؤيته لحل أزمة الوطن الخانقة، وهو إسقاط النظام، وتحقيق الحرية والديمقراطية ،المظاهرات الحاشدة التي جابت مدن الولايات والعاصمة قدمت الشهداء ورفعت شعاراتها جليِّة وعبرت عن رفضها للسلطة القائمة، وعصفت بكل الرهانات البائسة حول استكانة الشعب وصبره واقتناعة بحكم الانقاذ، لذلك سارع جهاز الأمن لعقد اجتماع مع الأجهزة الإعلامية في محاولة لإرجاع حركة التاريخ للوراء، بالحديث عن أزمة الخبز والوقود، وانتقد علانية الجهاز التنفيذي وحمله مسئولية الفشل في تفاقم الأزمات الاقتصادية ، وتفادي الإشارة إلى (أُس) الأزمة وهي فشل النظام السياسي وعجزه وفساده.

قراءة في خطاب علي عثمان محمد طه!

مديحة عبدالله

قبل يومين نقلت الصحف خطاب الأستاذ/علي عثمان محمد طه لقواعد حزبه  جاء فيه(أقول للدايرين يهزو شجرة الانقاذ والمؤتمر الوطنى إنتو ما عارفين حجمها ووزنها وإنجازها قدر شنو ..تقيلة وثابتة وراسخة وقوية بما أنجزت وبما وعدت وستنجز ما وعدت به) واعترف بالأزمات وقال( فيها بعض كسب أيدينا ...تقصيرا وغفلة، ولكن فيها ما هو كثير مما يحاك ضد السودان وحث اعضاء حزبه على أن لايصيبهم الخوف بسبب المسائل العارضةو) قال إن الإجراءات والمراجعات والسياسات التى تعبر بالبلاد قد تم اتخاذها وسيراها الناس على ارض الواقع ...

نثق في شبعنا وقوانا السياسية

بقلم / عوض عبدون

التحية للشعب السوداني بكل مكوناته ومنظوماته الحزبية، والمدنية والمطلبية، التحية لقادة القوى السياسية، الذين غيبهم الموت عنا _ونحن في اشد الحوجة لهم في هذه الايام العصيبة أيام المخاض _ وهم على يقين بأن لشعبنا الحق في اقامة دولة تسود فيها قيم العدالة والمساواة وان ينعموا بالرفاه والعيش الكريم، التحية لانسان المناطق المتضررة من سياسة حكم الانقاذ في دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة المناصير وكجبار، وغيرها من مناطق السودان التحية لشهداء شعبنا طلابا ومهنيين ومقاتلين، التحية لنساء بلادي وهن يواجهن صلف السلطة بقوانينها التعسفية والقمعية والتحية لهن في مناطق الحروب وفي البيت والشارع والعمل هذه التحايا في محاولة لحصر ما واجهه شعبنا جراء اعتلاء سلطة الانقاذ سدة الحكم لثلاثين عاما هذه التحايا أيضا تأكيد وترسيخ بأن شعبنا بقواه الحية لم ولن يتوقف عن مقاومة النظام منذ ٨٩ وحتى الآن،

السودان ..مخاض الثورة

صدق الشاعر الكبير عالم في رائعته (صمت البراكين قبل انفجار الحمم) بقوله