خارج السياق

مع مصر . توتة توتة بداية الحدوتة !!!

مديحة عبدالله

اعلن مجلس الاعمال المشترك السوداني المصري عن قيام شركة قابضة لتنفيذ مشروعات استراتيجية ،تشمل الزراعة والنقل والصناعة  والسياحة ، وتم تقسيم  البرنامج  الى ثلاث فترات زمنية تستغرق كل فترة (6) أشهر تبدأ من نوفمبر المقبل وتنتهى فى ابريل 2020 ! (صحيفة السوداني 25 أكتوبر الجاري)

حكومة البحر الاحمر

الموية تكضب الغطاس

شهب ونيازك

السقوط في امتحان الاقتصاد

كمال كرار

بنك السودان عاوز يشتري الذهب ..ولكن باللفة ..كيف؟ علي عجل تظهر شركات فجائية ..يقال أنها مسجلة في سوق الأوراق المالية تعلن عن تسويق صكوك بريق تحت شعار استثمر مالك في الذهب ..وتعرض أرباحاً ما بين 25-35% في السنة لحاملي الصكوك ..وقيمة الصك 1000 جنيه ..

احتفالية الحزب الشيوعي منطقة الجزيرة والمناقل بثورة أكتوبر المجيدة

اخبار السودان xأسبوع

محمد الصادق

  • الحركة الجماهيرية ..العافية درجات:-

-ا عتصام لأهالي بري اللاماب بسبب التعدي علي ميدان.

- تواصل إضراب معلمي المدارس بمحلية ودبنده بولاية غرب كردفان بسبب عدم صرف المرتبات.

- حرق مكااتب تتبع لصندوق رعاية الطلاب بجامعة الجزيرة.

- طلاب الهندسة النووية بجامعة السودان يتمسكون بمطالبهم ويستمرون في الاعتصام.

في الاحتفال بالذكرى 54 لثورة اكتوبر المجيدة ...

منتدى الميدان الدوري

أزمة الدواء في السودان (2)

  • د. خالد النور :لا توجد لوائح لضبط العطاءات و لا لتقييم الأدوية و ضبط صناعتها

شهب ونيازك

البترول في زريبة العجول

كمال كرار

في الامثال السودانية ..سيد الرايحة يفتش خشم البقرة ..وهذا بالضبط ما تفعله وزارة النفط والغاز والمعادن ..والتي ورثت ..وزارات البترول والمعادن سابقا ..ثم ورثت معهما الديون ..وتضاؤل الانتاج ومشاكل التكرير ..وسماسرة الاستيراد ..وسط بحيرات التماسيح وزرائب العجول .

وان ننسي لا ننسي اتفاقيات البترول التي لم تعلن تفاصيلها حتى الان وتظل سرا تحكي قصة نهب الثروة البترولية ..

الأساطير وفقر السياسة

احمد الفاضل هلال

يحفل علم الميثولوجيا بالكثير من القصص الخرافية والاساطير ولا شك من ان هذه الاساطير تشكل الديكور والزخارف الخلفية لعقول الكثيرين منا ونحن جيل تشرب ورضع من ثدي هذه الثقافة وورثنا هذه الذهنية العاجزة عن القدرة على الشك والتحليل والاستنتاج هذه العقلية المعطوبة هي نتاج تراكمات تاريخية عميقة الا انها ظلت حية وفي تفاعل حميم مع الجمود والحجر الفكري وعدم الاجتهاد،

خارج السياق  

عندما يخضع حق الصحة للعطاءات !

مديحة عبدالله

وجه رئيس الوزراء بفتح عطاءات لاستيراد الأدوية ابتداءاً من العام القادم عبر القطاع الخاص، وقال:"إن الغرض من قرار طرح العطاءات لشركات الأدوية المعتمدة بالسجل الرسمى للمجلس القومى للأدوية والسموم لاستيراد الدواء، ليس لتغيير منظومة إمداد الدواء بالسودان، إنما لتحقيق قدر عالٍ من الشفافية والعدالة للموردين وتوفير الدواء بسعر عادلٍ وجودة عالية"!!

فكرة الدستور

"عندما تفقد الكلمة معناها سوف يفقد الناس حريتهم"

كونفوشيوس

يجاذب نفسي, دوماً, شعور غريب, فيما أنا أفكر في  تلك الهبة العظيمة, تلك الكلمات المقدسة, الناموس, أو الدستور, أو الوجدان, وجدان الأمة الجمعي الذي يتمثَّل في نصِّ مكتوب. بهذه الهبة تتوازن الأضداد, ويُعاد إنتاج الحياة الكونية ويسود العدل بين البشر ويجد كل امرئ مكانه ووظيفته في المجتمع. وحتى الحيوانات البريّة والمستأنسة  يطيب عيشها في ظلِّ الدستور.

موسم القضارف الزراعي الحالي في الميزان

فقدنا 80 ألف فدان سمسم جراء الكرمشة

وارد السمسم سيصل إلى 300 مليار في اليوم فكيف سيتم تسويقه في ظل أزمة السيولة ؟

تسويق السمسم لأول مرة يتم بسعرين

فتحي الفضل لـ(الميدان) (2)

فرض الرسوم إرهاق لأولياء الأمور بمزيدٍ من الجبايات

إلى أصحاب الوجعة وهم: المعلمين الشرفاء ،أولياء، أمور الطلاب، منظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية والمنظمات السياسية،  الصحافة الحرة ، الأحزاب الوطنية ، التجمعات المهنية إليكم جميعاً نقول:  

فرض100 جنيها كرسوم للجلوس لامتحان الفترة الأولى بولاية الخرطوم يعد:

  • جريمة في حق الطلاب والطالبات
  • إرهاق لأولياء الأمور بمزيدٍ من الجبايات في وقت عجز فيه الناس عن توفير رغيف الخبز.
  • محاربة للتعليم وتوسيع لدائرة الأمية والجهل.
  • ترسيخ لمبدأ طبقية التعليم .

تعليقات في السياسة الداخلية

ثورة أكتوبر.. كيف اندلعت وانتصرت ولماذا وقفت في منتصف الطريق ثم سرقت !(5)

بقلم : سليمان حامد

"خاض شعبنا ثورة أكتوبر فأصبحت جزءا من تجاربه الثورية لا يمكن تجاهلها فإذا كان التاريخ والعمل الثوري يسيران في خط متعرج فان دراسة التجارب الأساسية للمعارك والثورات التي تخوضها الجماهير هي مهمة كبرى بالنسبة للثوريين ومسؤولية أمام مستقبل العمل الثوري"(الماركسية وقضايا الثورة السودانية ص 123)

من أزمات التعليم العام في ظل نظام الإنقاذ(1)

مُتَلاَزِمَةُ هُوبْرِيس!

بقلم/ كمال الجزولي

(1)

درجت المستعمرات السَّابقة على الاحتفال بذكرى "استقلالها" الذي غالباً ما يكون قد تحقَّق لدى انهيار النِّظام الاستعماري القديم، بُعيد الحرب الثَّانية، بينما بعضها، من النَّاحية العمليَّة،

شهب ونيازك

القتل مع سبق الاصرار

كمال كرار

 

 الاحصائيات الطبية تقول ان هنالك مليون و 600 الف مصابون بالفشل الكلوي وفي انتظار عمليات لنقل الكلي ..وان 27% منهم يموتون سنويا ..وان الزيادة في عدد المرضي بلغت 33% مابين عامي 2016-2017.

وعمليات الغسيل الدموي ومستلزماتها من محاليل وادوية  مكلفة ..وفوق طاقة الغالبية من المرضي ..ويقول البعض انها تتجاوز  40 الف جنيه في السنة على أقل تقدير ...

الحزب الشيوعي السوداني

النشأة المستقلة وهويته السودانية  (3- 3)

بقلم : تاج السر عثمان

تابعنا في الحلقتين الماضيتين صراع الحزب من أجل استقلاله الفكري والسياسي والتنظيمي، ونتابع في هذه الحلقة تجربة الصراع الفكري من أجل وجود الحزب المستقل وعدم حله وتصفيته أو تذويبه في الأحزاب الاتحادية أو كيان آخر.

خارج السياق

البرلمان وخطاب التمكين !

مديحة عبدالله

طالب بعض البرلمانيين بتصفية الشركات الحكومية التي وصفوها بانها أس الفساد ، والتعدي على المال العام ، وذكروا حسب صحيفة السوداني 23 اكتوبر الجاري أن (القطط السمان) هي المؤسسات الحكومية الخارجة عن سلطة وزارة المالية وليست الافراد ، وقال رئيس لجنة الاعلام بالبرلمان (هناك مراكز قوى داخل الشركات الحكومية اكبر من سلطة وزارة المالية ، التي اصبحت عاجزة عن السيطرة عليها ، بل ولا تعرف عددها لأنها لا تتعامل معها ) واشار الى وجود جهات (تنشئ المباني بملايين الدولارات وتتبرع بالأموال لإنشاء الاندية )!