احتفال المعلمين بثورة اكتوبر المجيدة

المنهج والسلم التعليمي

بقلم : مصطفى عبده داوؤد

قدمت الأستاذة فايزه نقد بحثا مقدرا عن الوضع المزرى للتعليم في كل مناحيه وأصبح تعليم الجهل لإنتاج المستهلكين لا المنتجين  وأيضا نبذة تاريخية عن ما كان عليه التعليم في السابق وبدأت حديثها عن الأنظمه الشمولية العسكرية والمدنية على السواء كل يعمل ليكون التعليم ومخرجاته لخدمة النظام وقدمت حلولا لكي يسخر التعليم ومخرجاته لخدمة عموم شعب السودان وموجها للتنمية و الخدمات وطالبت بان تتحول ميزانية التعليم. من الخدمات الى التنمية  لان التعليم هو الذي يعد الكادر البشري بمختلف قطاعات التنمية من صناعية وزراعية وعلمية وخدمية كما طالبت بالاهتمام بأطفال الشوارع بتعليمهم وتربيتهم وكذلك محو الأمية كما طالبت بان تمارس في المدارس جميع المناشط التربوية والثقافية والرياضية وان يكون وضع المعلم في الدخل هو الأعلى في الدولة كما في بقية دول العالم .

جوائز مهرجان السودان الوطني للمسرح

بقلم/هيثم دفع الله

للمسرح أهميته التي لا تخفى على أحدٍ ودوره الكبير في عملية التنوير والتوعية والتثقيف، دور يكاد يتفوق على جميع الاجناس الاخرى من الفنون لخصوصية المسرح ومتطلباته التى تختلف عن متطلبات أي وسيلة إعلامية أو حتى السينمائية، وذلك للاتصال المباشر بين الممثل والمتفرج أو الجمهور ومايحدثه من تفاعل، لذلك تحرص أيما حرص السلطة الدكتاتورية في أي مكان من السيطرة عليه وتحوير دوره وتحريفه عن مساره الصحيح.

نافذة دولة جنوب السودان

زوجة الروائي يوسف إدريس تحكي تفاصيل حياتها معه!.

 

ورقة مستعادة من رُزنامة قديمة

العَقْلَانِيَّةُ .. حَتْفَ أَنْفِ الخِفَّةِ والاسْتِخْفَاف!

بقلم/ كمال الجزولي

كورال الحزب الشيوعي نموذجاً

أضواء على تجارب كورالات الغناء والموسيقى في السودان

فرنسا تنهض ضد برنامج "الصدمة "

بقلم : تاج السر عثمان

بعد فشل سياسة " الصدمة " أو الليبرالية الجديدة الاقتصادية التي عانت منها الجماهير الكادحة بتجريدها من الحق في التعليم والصحة والضمان الاجتماعي والمعيشة الكريمة، وفشل سياسات وبرامج الأحزاب الليبرالية والاشتراكية والإصلاحية، لم يكن غريبا نزول الجماهير في فرنسا. إلي الشارع في مظاهرات عارمة احتجاجا علي الزيادات في أسعار الوقود ، فقد سبقتها ثورات مثل : الثورة الفرنسية 1789 التي غيرت مجري التاريخ الإنساني بطرحها شعارات :

ميزانية 2018: هل تحققت تنبؤاتنا بفشلها؟

وإجراءات أكتوبر تسير في طريق الفشل!!

بقلم :د.صدقى كبلو

ها هو عام 2018 يدخل في أنفاسه الأخيرة وتمضي معه ميزانية 2018 في التاريخ باعتبارها افشل ميزانية مر بها السودان منذ عرف الميزانيات بشكلها الحديث في عام 1899 عند احتلال السودان بالجيش الإنجليزي المصري.

توقعات وأداء ميزانية 2018

أنا غير سعيد أن الميزانية قد حققت نبوءاتي بالفشل إذ أن فشلها يعني مزيدا من المعاناة لجماهير شعبنا وللفقراء منهم على وجه التحديد. ولكن لنذكر الناس ببعض ما قلناه:

أنا إن سقطتُ فخذ مكاني يا رفيقي في الكفاح

عبدالرزاق دحنون

في خريف عام 1952 ضاقت شوارع غزة هاشم على الشاعر الفلسطيني الشيوعي الشاب معين بسيسو من ملاحقات الشرطة السريَّة فشدً الرحال إلى العراق. سافر إلى بغداد و في جيبه عقد عمل  لتدريس اللغة الإنكليزية لطلاب المرحلة الثانوية. وفي أول ليلة له في بغداد وبالدينار الوحيد الذي كان يملكه اشترى تُفاحاً و زجاجة نبيذ وديوان "بوشكين تركيا" الشاعر الشيوعي العظيم ناظم حكمت. وفي الصباح سافر مع ناظم حكمت إلى الديوانية ومنها إلى قرية الشاميَّة. اقرأ لنا قصيدة يا ناظم حكمت, قرأ:

مساهمة في إعادة قراءة ماركس

"رأس المال".. تحليل ونقد الاستغلال

رضا الظاهر

لم تكن العقود الأربعة الماضية، على وجه التحديد، هي المفضلة بالنسبة للمهتمين بأفكار ماركس وتحليلاته السياسية. فالانتصار المزعوم للّيبرالية الجديدة، خصوصاً بعد سقوط جدار برلين ونهاية الحرب الباردة، دفع الى الهامش، وعلى نحو متزايد، الجدالات الأكاديمية، بل والعامة. غير أن هذه الصورة المأساوية تغيرت، جذرياً، ما أن بدأت الأزمة المالية أواخر عام 2007.

شهب ونيازك

مابعد العصيان المدني

كمال كرار

لم تعد ساعات النهار ..ساعات عمل حقيقية يقضيها الناس في اماكن عملهم ..بل صارت موزعة ما بين الصفوف في كل مكان .

صف البنك وصف المحروقات وصف الرغيف ..وصف انتظار استخراج جواز او مستند رسمي ..

ثم صف انتظار المواصلات ..وهكذا ...

نافذة دولة جنوب السودان

مطالب نسائية بإلغاء قرار منعهن من السفر مع أطفالهن دون إقرار من أزواجهن

خارج السياق

أزمة المواصلات راهنة أم مستعصية ؟

مديحة عبدالله

جاء فى صحيفة التيار أمس أن وزارة الداخلية وجهاز الأمن اتفقا على تسخير آلياتهما لنقل المواطنين صباحاً ومساءً مجانا إلى حين تجاوز الأزمة التي تعيشها البلاد في انعدام المواصلات في غضون الثلاث أيام القادمة، ودعا وزير الداخلية كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية بأن تحذو هذا الحذو والمساعدة فى تخفيف معاناة المواطنين !!

أيها المعرضون عن الكلام

في لحظة صدق نادرة قال مالك بن نبي: في هدأة الليل, وفي سبات الأمة العميق, انبعث من بلاد الأفغان صوت ينادي بفجر جديد, صوت يصدح: حي على الفلاح, فكان رجعه في كل مكان. إنه صوت جمال الدين الأفغاني (1838-1897) موقظ هذه الأمة إلى نهضة حضارية جديدة, ويوم فلاح جديد. فما الذي أراده جمال الدين الأفغاني في مشروعه الفكري السياسي؟

المشهد السياسي

  • صور مهداة إلى دعاة التسوية السياسية

قرشي عوض

بين الجد والهزل

لماذا لا نحبكم؟!

ابوريم

الانقاذيون خلفاء وابناء الكيزان اشتهروا فى اول ظهورهم وممارستهم العمل السياسى فى المدارس الثانوية والمعاهد العليا والجامعات بتزوير الانتخابات ..  كما اشتهروا بتصدير الخوف والموت لخصومهم السياسيين واختلاق الازمات والخلافات .. ويعشقون (العنقدة) والكجر والتقاطعات والهتافات مثلما يعشقون جمع المال بالحلال والحرام وحب الدنيا بأجمعها وخاصة الطعام !؟

هولاء (الكيزان) المصابون بفقر التجربة والخبرة السياسية وجهلهم الفاضح والواضح بالشارع السودانى العريض وعن انسانه وما يعانيه فى حياته هبوا من غفوتهم وعزلتهم على اصوات دبابات قياداتهم - والناس نيام – وهى تخنق تحت جنازيرها منظمات شعبنا الديمقراطية العريقة التى بناها بجهده وعرقه .. فهللت جموعهم وكبرت لجريمة قياداتهم وهتفت حشودهم بمل افواههم وحلوقهم لا للسلطة .. ولا للجاه .. وفى حينها كشف شعبنا الحصيف النظيف كذبهم و  زيفهم حتى اضطروا – لاحول الله – لانكار حزبهم من اجل السلطة ومن اجل الجاه !

جديد الكاتب عاطف عبد الله

جذور الأزمة في الخطاب الديني" في نقد أيدولوجية الخطاب" هو عنوان العمل الجديد للكاتب عاطف عبد الله الذي رفد به المكتبة العربية، وكانت صحيفة الميدان قد تناولته عن طريق نشرها  لحوالي ٢٠ حلقة منه.

قدم الكتاب نقداً تشريحياً للخطاب الديني حدد فيه جذور الأزمة، ومدى خطورة السكوت عنها، وهوبذلك يقدم مطلباً مشروعاً، عندما يدعو القيادات الفكرية الدينية الإسلامية لتناول التراث والنصوص الدينية من دون ما أطلق عليهم بوسطاء القرون السحيقة، والذين قال إنه ليس معيباً مطلقاً الاختلاف معهم فيما أتفقوا حوله، فظروف الزمان والمكان تؤثر بشكل مباشر في عملية تطبيق الحكم الشرعي، حيث أنّ أحوال الناس وأعرافهم تعد جزءاً من الحقيقة الواقعية التي لا يجوز إهمال أي جزء منها بأي حالٍ من الأحوال.

 ولاة النظام: سمعاً وطاعة يا أمير!!!.

  • نصوص الدستور في وثيقة الحقوق لم ينلها أحد من معارضي النظام مهما طالب وصارع للتمسك بها
  • كل ما يجري اليوم من تعديل للدستور واعلان لانتخابات في 2020م عبث لا طائل لشعبنا من ورائه

بقلم/ أمين محمد إبراهيم.

السُّوس وكائنات أُخرى

قراءة في رواية السُّوس لسارة الجاك

بقلم / فائز حسن مصطفى

هي رحلة من الدهشة والعوالم السحرية، استمرت لأكثر من مئتي صفحة مع رواية "السوس" للكاتبة الشابة سارة حمزة الجاك ، السوس عمل تأخذك أحداثه جيئةً وذهاباً بين ماهو واقعي وما هو متخيَّل، دون أن ينقطع بك الخيط الرفيع الذي يربط بينهما، وعندما أقول واقعي هنا لا أقصد الواقع اليومي الذي نعيشه خارج فعل الكتابة، وإنما أقصد تلك المنطقة من الخيال التي تبدو للقارئ العادي وكأنها وقائع عادية موغلة في اليومية، إذ أنه حتى في الخيال ثمة هنالك ماهو مألوف بالنسبة لنا.

التاريخ لن يرحم دعاة الهبوط الناعم !

بقلم :د. على الكنين

التناقضات التى تعج بها الساحة السياسية هى تناقض اساسى بين الامبريالية العالمية وطمعها فى استغلال موارد الشعوب وقد قالها رئيس اكبر ذولة امبريالية فى العالم "أن سياسته مبنيةعلى امريكا اولا وان ما يهمه مصلحتها وانه غير مستعد أن يضحى بمئات المليارات من الدولارات فى مبيعلت الاسلحة فى سبيل البحث عن الحقيقة فى قتل صحفى او تحقيق العدالة.

هذه هى الامبريالية ومصالحها فوق مصالح الشعوب وحقوق الانسان، بل مبنية على قهر الشعوب ونهب مواردها وثرواتها. وهو التناقض بين المستغل بكسر الغين والمستغل بفتح الغين.