انقلاب 11 أبريل وُلد ميتا..

 بقلم : تاج السر عثمان  

وُلد انقلاب 11 أبريل 2019  ميتا، وهو الذي قاده الفريق ابنعوف  وما يسمي باللجنة الأمنية ، لم يجد الانقلاب تأييدا حتى هذه اللحظة من أي  دولة في العالم ، ورفضته  القوى السياسية االمعارضة في الداخل وقوات حميدتي  وخارجيا :الخارجية الأمريكية والبريطانية والاتحاد الأفريقي والاتحاد الاوربي  باعتباره خطوة غير موفقة لحل الأزمة، بل أشارت الإدارة الأمريكية أن رئيس الانقلاب عوض ابنعوف لا زال في قائمة المقاطعين ، وطالبت محكمة الجنايات الدولية بتسيلم البشير للعدالة الدولية. فالانقلاب أصبح أزمة جديدة في سلسلة أزمات النظام الاسلاموي الفاشي الدموي.

إلي أصحاب الودائع في البنوك ،،، جيمي ستيورات قد مات ولم يعد موجودا في عالمنا

الهادي هباني

عنوان المقال مستوحي من مُؤلَّف دكتور الاقتصاد والكاتب الأمريكي الشهير، من أصل لاتيني، لورانس  كوتوليكوف بعنوان  (Jimmy Stewart is Dead). وهو من أروع المُؤلَّفات الإقتصادية المالية التي تناولت الأزمة المالية العالمية 2008م وشرحت أسبابها وفضحت المؤسسات المالية والمصرفية الكبري التي تسببت فيها بأسلوب فنتازي ساخر وممتع جدا يتضح من عنوان الكتاب نفسه، المستوحي بدوره، من قصة الفيلم الأمريكي الخيالي الشهير (It is a Wonderful Life)،

النظام يلغي موكبة... لماذا؟

هل هناك بقية لموكب النظام

كتاب الثورات

عبدالرزاق دحنون

(يشكو الإنسان من حذائه والعلَّة في قدميه)

صمويل بيكت

1

إن غاية السلطة السياسية في الدول الحديثة أن تحمي حرية الإنسان وطمأنينته. وقد أكد الرئيس الأمريكي أبرهام لنكولن على أن من حق الشعب أن يُغير السلطة السياسية التي تحكمه بالطرق الدستورية, فإذا لم يستطع ذلك فله أن يغيرها بالقوة. إننا نجد دئماً في كتاب الثورات أن هُناك طبقة تُسيطر على المجتمع وتخنق أنفاسه وتتسلط على الحكم وهي فوق ذلك غير منتجة,  فلا تُحسُّ بالمسؤولية الاجتماعية, فتنحل أخلاقها, ويتزعزع تماسكها, وهي تسرف في سرقة المال العام لأنها تستهلك ولا تُنتج, والشعب يحتقرها ويثور عليها كي يمكِّن الطبقة المُنتجة من مسك زمام عربة الدولة الجامحة وكبح سيرها نحو الهاوية.

ارادة الشعب لا غالب لها

بقلم : تاج السر عثمان

   صدق وعده وهبت مواكب شعب السودان في 6 أبريل في العاصمة ومدن السودان ومعسكرات النازحين التي توجهت الي القيادة العامة في العاصمة  والاعتصام بها  الذي دخل يومه الثالث، وفشلت المحاولات اليائسة لفضه، وإعلان الاضراب العام من تجمع المهنيين، إضافة للتوجه إلي الحاميات العسكرية في الولايات والمواكب خارج السودان.

 جاءت المواكب هادرة ومهيبة لتؤكد أن الشعب هو المعلم و الذي يقرر ختام المهزلة ، وأنه مثل طائر الفينيق ينهض من الرماد والأنقاض، ليعيد الوطن الذي اختطفته العصابة الإسلاموية الفاسدة التي أذلت شعب السودان ونهبت ثرواته  وأصوله، وفقدت البلاد سيادتها الوطنية، وأجزاء عزيزة منها، وأغرقته في ديون وحروب لثلاثين عاما.

آلية استعادة الأموال المنهوبة لخزينة الدولة بعد انتصار الثورة (5)

المعالجات علي المدي الطويل

الهادي هباني

تهدف هذه المعالجات إلي تأسيس منظومة مُحكَمة ذات كفاءة عالية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب بما فيها الفساد والتعدي علي المال العام، تقوم علي أسس متينة تتفق مع الأسس والمعايير الدولية، خاصة وأن السودان من الدول المنضوية والمتعاونة مع مجموعة العمل المالية (FATF) والمتعهدة بتطبيق التوصيات الأربعين الصادرة عنها. وعلي الرغُم من أن السودان قد خطي الخطوات الرئيسية المطلوبة في توصيات مجموعة العمل المالية حيث أجاز قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب لعام 2014م، وقام بموجبه بتشكيل اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ووحدة المعلومات المالية. وقد قام البنك المركزي، قطاع المؤسسات المالية والنظم، بإلزام كافة المصارف بتعيين مديرا للإلتزام بموجب منشور رقم 1/2015 الصادر بتاريخ 15/06/2015م بعنوان متطلبات عمل مدير الالتزام بالمصارف، معنون لكل المصارف العاملة، حدد فيه متطلبات عمل مدير الإلتزام ومؤهلاته، والمهام التي يقوم بها، واشترط أن يكون تابعا لمجلس إدارة البنك ويقدم تقاريره له، وكذلك أصدر دليل الرقابة علي التزام البنوك بنظام مكافحة غسل الأموال.

للرجولة أصول لا يفقهها الفسدة

فازع دراوشة/ فلسطين

كنت ربما أول من كتب منشورا مقتضبا عن رفض جامعة الزيتونة طلبا رئاسيا سبساويا فلوليا يطالبها فيه بمنح الدكتوراة الفخرية للملك سلمان ملك السعودية، وحييت صلابة قرار الجامعة و(تطقيعها) للرئاسة التونسية وغيرها.

من حيث المبدأ, لست ضد منح أي كان شهادة دكتوراه فخرية إن كان يستحق مع يقيني أن الكراتين لا قيمة لها، سواء أكانت الشهادة "حقيقية" أم "فخرية"، والمعول عليه فقط هو الأداء والإنجاز والسيرة الحسنة والبعد عن الفساد وقلة الدين والخيانة... الخ.

الوحدة والتلاحم ضد مؤامرات اجهاض الثورة

بقلم : تاج السر عثمان

 خرجت الالاف من جماهير شعبنا في مواكب العدالة الخميس 21 مارس، في وقت ازدادت فيه الحركة الجماهيرية أكثر تلاحما وتنظيما، وتفاقمت أزمة النظام التي وصلت لطريق مسدود بعد فشل الحلول القمعية في احتواء الأزمة، وفشل حالة الطوارئ ومحاكم الطوارئ التي مثل أمامها أكثر من 900 متظاهر في وقف المد الثوري ووجود الجماهير في الشارع، رغم أكاذيب النظام بعد محاصرته داخليا وخارجيا مثل: حديث وزير العدل أمام عضو مجلس الكونغرس الامريكي أن المعتقلين " لم يتعرضوا لأي معاملة غير انسانية " ، وكأن الاعتقال التحفظي نفسه الذي يتعارض مع حقوق الانسان والدستور معاملة انسانية!!، ناهيك عن المعاملة السيئة التي يعانوا منها.

 ماذا سيحدث غداً يا تولستوي؟

عبدالرزاق دحنون

(يلقي مجنون حجراً في بئر فيعجز أربعون حكيماً عن إخراجه)

مثل أرمني

  يطرح الكاتب الفرنسي فرانسوا جاكوب الحائز على جائزة نوبل في الطب وعضو الأكاديمية الفرنسية، في كتابه «الفأر والذبابة والإنسان» سؤالاً يدور على ألسنة كثير من الناس العاديين، ماذا سيحدث غداً؟ ولماذا يحدث بهذا الشكل؟ حيث إن مخيّلة المرء لا تتوقف أبداً عن استعراض الصورة المتجددة دوماً لما سوف يحدث، إن ما نتنبأ به أو نتوقعه اليوم لا يتحقق، والنفس البشرية ديدنها التنبؤ بما هو آت، فلماذا الأمور عصيَّة على التوقع، حتى و إن بدت بعد ذلك قابلة للفهم؟

ماركس بالصيني

مسرح الفصام الشخصي ،،، بطولة المشير وبطانته المثيرة للشفقة


دقولك يا بشير

حق قولك يا بشير

لم يكن المقصود من المقطع أعلاه في ذاكرة كاتب الأغنية وقتها، كما قد يبدو للبعض، سعادة المشير. ولكن عندما يكون المقطع أحد مقاطع أغاني حلقات الزار التي يتغني بها أبطال الحلقة بعد مراسم العِلبة، والكرسي، وإستدعاء سلاطين الريح الأحمر من مختلف بطون وفخائد الجن، حبش، هدندوة، خواجات وغيرها، وعندما يكون بشير المذكور في المقطع أحد شيوخ وسناجقة الزار، أو أحد سلاطين الجن البارزين الذين يتم إستدعائهم من خلال تلك الأغاني المصاحبة لحلقة الزار (اللول اللول يا لولية بسحروك يا لولى الحبشية ،،، أحمد البشير الهدندوى  توبو توب حرير الهدندوى ...إلخ)

يذهب الزبد جفاءاّ ويبقي ما ينفع الشعب وثورته

بقلم : تاج السر عثمان

 جاء موكب العاطلين عن العمل الذي دعا له تجمع قوى " الحرية والتغيير" ليكشف تهافت وأكاذيب النظام في اطلاق الحريات ، وليسلط الضوء علي قضية العاطلين عن العمل  التي كانت من الأسباب الرئيسية لاندلاع ثورة ديسمبر2018 ، كما أنها ايضا من المشاكل التي فاقمها نظام الطفيلية الإسلاموية الذي دمر الإنتاج الصناعي والزراعي والحيواني والخدمي ، وقام بخصخصة السكة الحديد والنقل النهري والخطوط الجوبة والبحرية ، وتدمير مصانع النسيج والزيوت والمحالج والأسمنت والمدابغ..الخ  ومشروع الجزيرة والمشاريع الزراعية الأخرى، مما فاقم البطالة بتشريد الالاف من العاملين، حتى أصبح عدد العاطلين عن العمل   2,5 مليون عاطل حسب إحصائيات وزارة تنمية الموارد البشرية، أما عدد الخريجين العاطلين فبلغ 800 ألف عاطل عام 2017،

ثورة ديسمبر وتجليات استعادة الوطن

بقلم : تاج السر عثمان  

     جاءت ثورة ديسمبر 2018  كضروة موضوعية تجلت فيها الوطنية السودانية والاصرار علي تخليص الوطن من النظام الاسلاموي الفاشي الدموي الذي لا يؤمن بالوطن، بل اختطفه وداس عليه ومزّقه ونهبه وأفقر أهله ، وهووالذي مهره شعبنا بدمه وتضحياته الجسام في الثورة المهدية  وثورة الاستقلال التي حررت البلاد من الحكم التركي و الاستعمار البريطاني ، وثورة أكتوبر 1964 التي حررت البلاد من الديكتاتورية العسكرية الثانية التي أعادت الاستعمار الجديد ، وانتفاضة مارس- أبريل 1985 التي أطاحت بحكم الفرد الذي فرط في السيادة الوطنية،

آلية استعادة الأموال المنهوبة لخزينة الدولة بعد انتصار الثورة (4)

الهادي هباني

ثانيا: آلية استعادة الأموال المنهوبة والمهربة للخارج:

  1. تبدأ عملية استعادة الأموال المهربة للخارج عادة بتكوين هيئة وطنية للتعاون القضائي الدولي في المجال الجنائي وإستعادة الأموال المنهوبة ومهربة للخارج. ومن الضرورة أن تكون هذه الهيئة رفيعة المستوي ويتمتع أعضائها بالخبرة والمعرفة الكافية ليتولوا إدارة ملف التعاون القضائي الدولي في مجال إستعادة الأموال المهربة للخارج، وتعطي لهم كافة الصلاحيات الضرورية لإدارة كل ما يتعلق بهذا الملف من الناحية الفنّية وإصدار اللوائح اللازمة واعتمادها من الجهات التشريعية استنادا للمعايير المتعارف عليها في هذا الشأن.

هل كانت انتفاضة مارس - أبريل 1985  حدثا عفويا؟

بقلم : تاج السر عثمان

تهل علينا الذكري 34 لانتفاضة مارس- أبريل 1985م، في ظروف تعيش البلاد ثورة ضد النظام الإسلاموي الفاشي الدموي وفي أوضاع اسوأ، وبشكل اعمق وأوسع، من التي فجرت الانتفاضة.

 وشأنها شأن التجارب الثورية التي خاضها شعب السودان، فان انتفاضة مارس- ابريل 1985 تستحق الدراسة والتأمل واستخلاص دروسها، خاصة وأنه تبرز اصوات حاليا ، كما في ثورة ديسمبر الحالية، تقلل من أهميتها ، وتطمس معالمها بوصفها أنها كانت انفجارا عابرا ،أي ليست نتاجا لتراكم نضالي طويل خاضته كل القوي السياسية والنقابية والاجتماعية التي كانت تصارع ضد حكم الفرد الديكتاتوري الشمولي..

جنوب السودان: ضرورة تقييم  أثار الأثنية " الحركة الشعبية نموذجاّ"

مقدمة

اختلافات أو انقسامات بسبب اللغة أو الهوية، هي قضايا مصيرية في إفريقيا نهايته حروب أهلية بسبب هيمنة الأقليات على السلطة، فإذا نظرنا إلى هذه الجماعات التي تحارب نفسها سنجد أنها تتنازع على قضايا "الأرض، السلطة، الكرامة" وهذا قضايا ينظر إليه البعض إنها سطحية لا تستحق الحروب وجوهرية في نظر الأخرين تستحق الموت "اختلاف الرؤية"، وهذه معادلة بسيطة، حيث أن العامل الاقتصادي والفروقات المجتمعية الناتج من هيمنة الأقليات على الثروة وتوزيع غير العادل، نتائجها هي الانقسامات الأثنية دوماً وتدخل اللغة او الهوية ضمن تفاعلات الأزمة، وهذا يقودنا إلى أن أزمة المثقف في جنوب السودان سياسيا واجتماعيا، لم يذهب بعيداً عن ذلك بجانب افتقاره للأيدولوجية والتفكير السليم نموذج هنا "الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان".

هل يمكن للحزن أن يستريح في قلب شاعر؟

سمر لاشين*

التشكيل الوزاري يفاقم أزمة النظام

بقلم : تاج السر عثمان  

   جاءت مواكب الخميس 14 مارس التي دعا تحالف قوى" الحرية والتغيير " ردا حازما علي التشكيل الوزاري الذي كان  متوقعا أن يعيد الحكومة السابقة، فالذي خبث لا يخرج الا نكدا، وفاقد الشيء لا يعطيه، ولا يصلح العطار ما أفسده الدهر، وكل خطوة يتخذها النظام في مواجهة الثورة الشعبية التي دخلت شهرها الرابع، تصبح حلقة جديدة في سلسلة أزماته تمسك بخناقه. وهذا ليس غريبا من نظام فاشي فاسد أدمن الكذب والمراوغة منذ انقلابه الإسلاموي المشؤوم في يونيو 1989 على نظام ديمقراطي منتخب الذي اقصي فيه الالاف من الخدمة المدنية والنظامية، وأباد الالاف في الجنوب ودارفور وجنوب النيل الأزرق وجنوب كردفان، ونزوح الملايين من أراضيهم، واعتقل الالاف ومارس اقسي أنواع التعذيب حتي الموت للمعارضين السياسيين والنقابيين. وتمت خصخصة ونهب القطاع العام واراضي وثروات الدولة، واثرت فئة رأسمالية طفيلية فاسدة علي حساب الشعب وحقه في التعليم والصحة والخدمات والمعيشة غير الضنكة، وفصل الجنوب، والتفريط في السيادة الوطنية.

العمال  يعطون دفعة قوية للثورة

بقلم : تاج السر عثمان

    جاءت مواكب العمال في المدن والمناطق الصناعية يوم الأحد 24 مارس لتعطي دفعة قوية للثورة ، لقد عاني العمال من النظام الإسلاموي الطفيلي الذي دمر المشاريع الإنتاجية والخدمية وشرد الالاف من العاملين في السكة الحديد والنقل النهري والمخازن والمهمات والخطوط الجوية والبحرية والموانئ ، وآخرها  محاولة الصفقة الفاسدة لايجار الميناء الجنوبي التي تشرد  العاملين بالميناءالجنوبي فضلا عن التفريط في سيادة البلاد ، كما  شرد الالاف من العاملين بمصانع النسيج والمحالج والسكر والمدابغ ومصانع الأسمنت ..الخ.  لقد لعبت الطبقة العاملة دورا كبيرا في انتزاع نقابات العاملين، عندما انتزع عمال السكة الحديد قانون النقابات للعام 1948 الذي كفل حق التنظيم النقابي وانتزعوا اتحاد العمال في العام 1950.

آلية استعادة الأموال المنهوبة لخزينة الدولة بعد انتصار الثورة (3)

المعالجات علي المدي القصير

آليات ملاحقة واستعادة الأموال المنهوبة

الهادي هباني

هنالك آليات متعارف عليها علي نطاق واسع في ملاحقة واستعادة الأموال المنهوبة في الداخل والخارج. تختلف هذه الآليات باختلاف أماكن تواجد هذه الأموال. وفي حالة السودان هنالك أموال منهوبة لا زالت موجودة في الداخل في شكل أموال نقدية في البنوك كودائع، ولكن في ظل ظروف أزمة السيولة التي بدأت منذ عام تقريبا وبعد انطلاق الثورة الشعبية في ديسمبر 2018م غالبا ما تكون هذه الأموال النقدية قد خرجت من البنوك وتم تحويل جزء كبير منها لعملات أجنبية وتخزينها في منازل مجرمي الأموال العامة من رئيس وأقارب ووزراء وكبار مسئولين وتجار ورجال أعمال مرتبطين بالمؤتمر الوطني وبالحكومة وكذلك حكام الولايات وكبار مسئوليهم، أو في مخابئ أخري يعلمونها.

 

 

تابعنا على

رابط إذاعة صوت الثورة السودانية ( داخل السودان محجوب من قبل النظام يمكنك استخدام برامج الـ VPN )