الميدان تحاور السكرتير السياسي للحزب وتضئ سيرته الذاتية (5)

الخطيب:ـ

  • تبنى كل من فرع العمل والسكن بالمجال فكرة الاحتفال بأطفال المزارعين فجاء ناجحاً أدخل البهجة في النفوس

السفلتة والانترلوك في مدني نعمة تحولت الي نغمة ؟!

 عزالدين محمد علي

 المعتقلات السياسية  ،، تجارب ودروس وعبر

المشهد السياسي

إعداد/ قرشي عوض

  • مقال الدقير

كتب الأستاذ عمر الدقير ،رئيس حزب المؤتمر السوداني، مقالاً رد فيه على تقرير اللجنة المركزية لحزبنا، والذي نشرته "الميدان" في عددها ليوم الأحد، متوقفاً ملياً عند نقد الحزب للهبوط الناعم، وتعويل قوى معارضة على خارطة امبيكي بحلها التفاوضي وتعويل بعض القوى السياسية على الخارج.

كلمة ونص

التعديل الوزاري وتخفيض المصروفات

بقلم : صديق يوسف

أحد الأسباب التي يُطبل لها المؤتمر الوطني وتابعوه أن القرارات الأخيرة بتخفيض مجلس الوزراء من 31 إلى 21 وزير ووزراء الولايات من 8 إلى 5 وزراء، وإلغاء وظائف معتمدي الرئاسة سيوفر مالا كبيرا يصب في تخفيف الأزمة الحالية للنظام.

كبلو: حل الحكومة لن يخرج البلاد من الأزمة الاقتصادية

بيضاب : حل الحكومة مناورة لكسب الوقت

 

قال الدكتور صدقي كبلو عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي ان قرار حل حكومة الوفاق لن يخرج البلاد من الازمة الاقتصادية العميقة التي تمر بها البلاد، في وقت  يرى فيه أن هناك عنصرا ايجابيا في تقليص الوزارات ومؤسسة الرئاسة، بخفض الانفاق العام.

خبر..و..تعليق

يوسف حسين

  • الخبر

صدر قرار رئاسي قضى بحل حكومة الوفاق الوطني، وقيام حكومة أخرى بديلة لها، وتضمن القرار الرئاسي المواصفات التالية كأسس لقيام الحكومة الجديدة: تقليص عدد وزراء الحكومة الإتحادية بنسبة32%(من 31 إلى 21) وتقليص حكومات الولايات من 8 إلى 5 وزراء بنسبة تقليص 37.5% وكذلك تقليص عدد وزراء الدولة بنسبة 50%. أما الأهداف التي تم تقديمها للحل والتقليص فهي: علاج الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد وشعبها على يدي حكومة رشيقة فاعلة.

قوى الاجماع : ثلاثون عاماً من التدمير الممنهج للسكة حديد

طالبت  قوى الاجماع  بنهر النيل عمال السكة الحديد ان يرصو صفوفهم ويتوحدو

خارج السياق

أمطار وسيول ودمار.. أين الدفاع المدني؟

 مديحة عبدالله

تسببت الامطار الغزيرة الاخيرة فى وفاة مواطنة ، وإصابة(3) آخرين بمعسكر النازحين بمدينة كبكابية شمال دارفور ، وانهيار (460) منزلا ، وخسائر فى الممتلكات والمواد الغذائية ، وأصبحت  عشرات  الأسر فى العراء ، وفى جنوب دارفور تضررت(174) أسرة بالسيول والفيضانات في منطقة أم زعيفة محلية عد الفرسان.

استطلاع حول حل حكومة الوفاق الوطني

  • مواطنون: الانهيار الاقتصادي لن تحله تعديلات وزارية او تخفيضات في عدد الشاغلين للمناصب
  • بيضاب : الانقاذ تلعب في الزمن الضائع
  • كبلو : حل الحكومة لن يخرج البلاد من الازمة الاقتصادية العميقة

شهب ونيازك

ذهب الورل جاء التمساح

بالأمس عقد السدنة اجتماعاتهم ليلاً ـ ليس نهاراً ـ ثم عقدوا مؤتمراتهم الصحفية، ليقولوا للناس إنهم وفي إطار تقدير الموقف الاقتصادي والأزمة المعيشية فقد قرروا تقليص 10 وزارات وكم معتمد ..ولم يقولوا بالطبع كم حجم الأموال الناتجة عن هذا التخفيض وفيما سينفق!! وهل ستزداد الأجور أم لا ،وهل ستتوفر وظائف للعاطلين؟!! وهل ستنخفض أسعار الرغيف والدواء؟!! وهل وهل ..ذهب الورل وجاء التمساح والكل يبلع في المال العام .

خارج السياق

مفصولو  سودانير... كل التضامن!

بلغ عدد من فقدوا وظائفهم من سودانير (1471) لم يحصلوا على مستحقاتهم (47 مليارجنيه) حتى الان حسب لقاء اجرته صحيفة الجريدة مع رئيس نقابة العمال بسودانير فى عددها الصادر أمس ، وذكر ان العاملين يطالبون بالضمان الاجتماعى والحقوق اللائحية والتعويض لجبر الضرر الناجم من فقد الوظائف ...

جذور وأسباب نقض العهود والمواثيق

بقلم: تاج السر عثمان

 أشرنا في مقال سابق إلي تجربة النظام في الحوار والاتفاقات ونقض العهود والمواثيق بهدف إطالة عمره ، وهذا نابع من السياسات التي خبرتها جماهير شعبنا منذ أكثر من 29 عاما، ومن طبيعة نظام الرأسمالية الإسلاموية الطفيلية الذي ما جاء الا لينسف استقرار البلاد والحل السلمي الذي توصلت له الحركة السياسية السودانية بعد اتفاق" الميرغني - قرنق"، وكان انقلاب 30 يونيو 1989م الذي مكن للرأسمالية الطفيلية الإسلاموية في الأرض، وهو نظام شِيمته القمع والمراوغة ونقض العهود والمواثيق، وتغيير جلده بتعديلات وزارية مع الإبقاء علي جوهره، ورفع شعار الحوار بهدف إطالة عمره،

الحركة الاسلامية والازمة الاقتصادية

بدأت قبل يومين جلسات القطاع الاقتصادي للحركة الاسلامية السودانية اولى جلساتها لمناقشة اسباب الازمة الاقتصادية العميقة التي يمر بها الاقتصاد السوداني اثر اعلان موازنة الفقر والجوع والتي بصم عليها المجلس الوطني بالاصابع العشرة ودافع عنها بشدة كل وزراء القطاع الاقتصادي والتنفيذي.. فهل يستطيع القطاع الاقتصادي في الحركة الاسلامية ايجاد حلول وبدائل للخروج من الازمة نبدأ فنقول ان المؤتمر الوطني والحركة الاسلاية ما هما الا احمد وحاج احمد ولن تأتي الحركة الاسلامية بجيد لحل ازمة الاقتصاد السوداني المستفحلة الآن..

كَرَرِي: 120 عاماً!

2 سبتمبر 1898م ـ 2 سبتمبر 2018م

(بتصرُّف من كتابنا: إنتلجينسيا نبات الظل)

(1)

لم يكن سيِّدى الخليفة ود تور شين مغالياً حين صبَّ جام غضبه على رأس الأمير التَّعايشي الزَّاكي عثمان الذي جاء من "واقعة الأتبرة" ليبدي استخذاءً فضائحيَّاً في مجلس الشُّورى الأخير قبل "واقعة كرَرٍي" في الثَّاني من سبتمبر 1898م:

المعارضة ليست وظيفة ولكنها التزام وطني

احمد الفاضل هلال

المعارضة ليست وظيفة او ليست بطاقة عضوية لحزب يعمل تحت الارض وليست انتماء لاسرة ادمنت الزعامة، لا نغمط هؤلاء حقهم ودورهم. وليست ثلة من الانتهازيين كما يحاول خفافيش الظلام وصمهم ودمغهم. ولا يهمنا ان وجد وسطهم سالب الصفات فهذه سنة البشر.

ولكن الحقيقة ان المعارضة هي كلنا نحن وهم فقبل ان نخرج مشارطنا نبحث عن مواقع الداء عند الاخرين فلننظر لانفسنا ونسأل ماذا قدمنا ؟؟

تعليقات في السياسة الداخلية

التعديل الوزاري لا يغير من طبيعة النظام الرأسمالي الطفيلي وسياساته المدمرة

التعديل الوزاري الذي قام رئيس الجمهورية في العاشر من سبتمبر 2018، ليس حلا للحكومة كما ذكر، بل هو تغيير وتعديل في عدد من المناصب الوزارية وفي رئاسة الجمهورية وإعفاء للبعض وتعيين لآخرين في محاولة لايهام الشعب السوداني، بأن هذا تغيير جذري في نظام الحكم وإدارته وسياساته ذرا للرماد في العيون ولامتصاص الغضب الجماهيري المُتصاعد.

سحرُ الماركسيّة في القرن الواحد والعشرين(1\2)

أسعد أبو خليل

أنفقت أميركا وحليفاتها في العالم العربي الكثير لتشويه الماركسيّة

يذكرُ كلُّ مَن مرَّ في الماركسيّة كيف كانت تجربته الأولى معها. يذكرُ وقع كلماتها وفكرها الخاص عليه: هي ليست كملامسة أوّل حبيبة لكنها تبقى محفورة حتى في ذاكرة مَن يتخلّى عنها لأسباب انتهازيّة. وهي في المجتمع العربي كانت، حتى سنين خلت، من المُحرّمات، وكان حاملها يتعرّض لعقوبة السجن والتعذيب. هي لم تعدْ مقبولة (نظريّاً وعن بعد) إلّا بعد أن زالت الأنظمة التي حكمت باسمها، خصوصاً بعد زوال الاتحاد السوفياتي. أذكر في صيف ١٩٨٢،

استمرار أزمة المواصلات بالعاصمة في ظل غياب الحلول

أمير تاج السر: أنا كاتب محلي يكتب عن السودان وحياة الناس فيه 

 

 

تابعنا على

رابط إذاعة صوت الثورة السودانية ( داخل السودان محجوب من قبل النظام يمكنك استخدام برامج الـ VPN )