قوي الإجماع الوطني
تصريح صحفي
 عودة المراقبة الأمنية
 مع إقتراب الذكرى الرابعة لانتفاضة الشهداء في سبتمبر، قام جهاز الأمن ومنذ البارحة للعودة إلى المراقبة الأمنية الثابتة والمتحركة لعدد من أعضاء الهيئة العامه لقوى الإجماع الوطني وبعض من كوادر الأحزاب والناشطين من الشباب. 
 لم تعد إدانة هذا السلوك الارهابي مجدية، عليه ما نود تأكيده من جديد بأن هذه الإجراءات لن تمنع قوي الإجماع الوطني من المضي قدما في نشاطها التنظيمي والسياسي، وأن الإرهاب والاعتقالات لن تثنينا ولن تمنع الناشطين من الشباب ولا جماهير شعبنا من مواصلة النضال حتى إسقاط النظام. 
 وأن المراقبة والاعتقالات لا تعبر إلا عن عجز النظام المتهالك وهلعه وبؤس معالجاته الامنية.
 التحية لذكرى سبتمبر ولشهدائها الابرار.
 الخزي والعار لنظام الفقر والجوع والإرهاب. 
قوي الإجماع الوطني
الخرطوم 8 سبتمبر 2017