أخبار الحركة الجماهيرية

الجمعة 7 أغسطس 2020

مكتب الاعلام المركزي للحزب الشيوعي السوداني

 تصريح صحفي:

نما الى علم الحزب الشيوعي السوداني بخصوص أزمة المواطنين السودانيين العالقين في لبنان والذين اعتصموا أمام السفارة السودانية لمدة تزيد عن شهر جراء الأوضاع المأساوية التي يعيشونها نتيجة لفقدانهم لوظائفهم ومساكنهم نسبة للأزمة الاقتصادية التي نمر بها دولة لبنان الشقيقة، ويبلغ عددهم 2773 مواطن تم تسجيل 1200 منهم في الاستمارات التي قدمتها البعثة السودانية لإعادتهم حسب القرار الصادر من الحكومة بإعادة العالقين بالخارج.

من جانبه تابع مكتب الاعلام المركزي للحزب الشيوعي السوداني مع مسؤول الاعلام في الاعتصام الأستاذ فيصل جبريل الذي أوضح أن الاعتصام ما زال مستمراً حتى تحقيقق مطالبهم بإعادتهم الى أرض الوطن وأضاف أن عدد من المعتصمين تعرضوا لبعض الإشكالات الصحية جراء الانفجار الأخير في مرفأ بيروت كحالات ضيق التنفس وما الى ذلك وأشاد بالدور الكبير الذي قام به الرفاق في الحزب الشيوعي اللبناني وتواصلهم مع المعتصمين وتقديمهم للدعم المعنوي واللوجستي ونقل المصابين منهم الى المستشفى ومن ثم الى ملجأ آمن ولكنهم فضلوا العودة الى زملائهم في موقع الاعتصام.

ونحن في الحزب الشيوعي السوداني اذ نعرب عن عميق امتنانا وعرفاننا لموقف رفاقنا في الحزب الشيوعي اللبناني ونؤكد على كامل تضامننا مع الشعب اللبناني ورفاقنا في الحزب الشيوعي اللبناني متمنين تجاوزهم الكارثة الوطنية جراء حادث انفجار مرفأ بيروت الأليم.

 -من جانبه يطالب الحزب الشيوعي السوداني بسرعة معالجة أوضاع العالقين وتذليل كافة العقبات التي تواجههم خصوصاً عدم مقدرة البعض منهم لتوفير نفقات السفر.

- كما نلفت انتباه وزارة الخارجية للتعامل غير المسؤول واللاإنساني مع أوضاع المعتصمين من قبل البعثة الدبلوماسية وعدم توفير المعينات اللازمة للحفاظ على حياتهم وكرامتهم.

وسيواصل الحزب متابعة القضية مع قادة الاعتصام ورفاقنا في الحزب الشيوعي اللبناني والمسؤولين في الداخل متمثلة في الحكومة حتى يتم عودة آخر عالق في لبنان الى أرض الوطن.

مكتب الاعلام المركزي

الحزب الشيوعي السوداني

7 أغسطس 2020م.

 

لجنة مقاومة الواحة مربع (8)

بيان

ﻣﻨﻮ ﺍﻟﻔﻰ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻣﺎ ﻓﺎﻛﺮ

ﺷﻮﺍﺭﻉ ﺍﻟﺜﻮﺭﻩ ﺟﻴﺎﺑﻪ

ﺷﻨﻮ البحجب ﺷﻤﺲ ﺑﺎﻛﺮ

ﺗﻈﺎﻫﺮ ﻧﺎﺳﻪ ﻭﺇﺿﺮﺍﺑﻪ

ﻭﻣﺠﺮﺩ ﻓﺮﺽ ﻳﺎ ﻗﺎﺻﺮ

ﻭﺇرادة ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻏﻼﺑﻪ

ﺇﺫﺍ ﺳﺪﻳﺖ ﺩﺭﻭﺏ ﺍﻷﺭﺽ

ﻭﺇﻧﻄﺎﻣﻦ ﻋﻠﻰ ﺃﺑﻮﺍﺑﻪ

ﻓﻜﻴﻒ ﺗﻀﻤﻦ ﺳﻤﺎﺀ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ

ﺳﻤﺎﻫﺄ ﺍﻟﻤﺎﻫﺎ ﻛﻀﺎﺑﻪ

 الهندي عزالدين يسكن في المنزل رقم (...  ) بالواحه مربع (8) بمحلية كرري .

المدعو الهندي و منذ ان سكن لم  يكن له علاقه بالحي ولا باهله لم يشاركهم أفراحهم ولا اتراحهم ولم يهتم كباقي السكان بامر الحي كما درجت عادة السودانيين .

 الهندي عزالدين يعيش في اوهام لا تشبه السودانيين لا في عاداتهم ولا في صفاتهم التي عرفوا بها من شجاعة وشهامة وكرم وتعاون للجيران لاسيما وانه يسكن في حي شعبي وانه اي  السيد الهندي وهو يسكن فِي هذا الحي الشعبي يحيط نفسه بخدمات الامن الخاص ويجعل امام منزله حراسه مستمرة منذ ان سكن وحتي الان من شركة الهدف يسألون كل زائر من الجيران او من المحتاجين ويصدونهم بالحجج التي لا تشبه السودان والسودانيين، ونحن نعي بانه قد احضرهم  ايّام نظامهم البائد ليحرسوه من اعاونه وأقرانه من الصحفيين ومن صراع أفيال الصحافة الأمنية ايّام التكالب على المال وصراع المصالح.

 تتمثل مكانته في الحي مكانه سالبه لم يحسب في اي فعل حتي في ايّام نظامهم البائد لا اجتماعياً و لا ثقافياً  ولا خدمياً.  سكن بيننا هكذا وعاش هكذا وسوف يظل اذا لم يستغفر ربه ويتوب من سوء ما ارتكب ويرتكب

ورغم ذلك فان لجان المقاومة فِي الحي ظلت تحرس داره واهله عندما أوهمته نفسه المريضة بانه مهم وان الثوار قد يتعرضون له ولبيته فاختفي من الأنظار وعاد متخفياً،  وكذلك تم توزيع الخبز والغاز لهم كباقي الاسر في الحي وتقديم كافة الخدمات لهم كسائر أفراد سكان الحي .

اخيراً

   نود ان نعتذر في هذا البيان الذي اضطررنا له لعدة أسباب نذكر منها الآتي :-

1 - الاعتذار لثوار ولجان مقاومة المربع عن افعال احد سكان المربع وشكرهم علي ضبط النفس  و لتجاوز المرارة التي يحسونها ووصفهم بالحثالة وغيرها (لان لجان المقاومة جسداً وعضواً واحداً لا يمكن تجزئته او التفريق بينهم  )

2 - حرصنا علي سلامة الهندي عزالدين نفسه باعتباره جار وللجار حق الإعانة ظالم او مظلوم  وهذه بمثابه رد له عن الظلم والتطاول الذي الحقه بالثوار اخوان الشهداء 

3 - ولأننا ننشد دولة القانون فسوف نصبر حتي تحين لحظة القصاص للوطن وللشهداء من الذين ظلموا ومن اعوانهم

 لاعتبارات كثيره مهمة كان هذا البيان بهذه اللغة المنتقاة وباختصار شديد لما يمكن ان يقال ويكتب .

الشوارع لا تخون

#المجدوالخلودللشهداء

 

 تنسيقية لجان مقاومة أحياء الخرطوم شرق

 بيان هام  - الكباشي والفلول يتآمرون علي الثوار

ستظل وقفتنا بخط النار رائعةََ طويلة

سنعلم التاريخ ما معنى الصمود وما البطولة

سنذيقهم جرحاََ بجرح ودماََ بدم

والظلم ليلته قصيرة

جماهير شعبنا الأبي

لا يزال جنرالات لجنة البشير الأمنية أعداء الثورة والتغيير يعملون على شيطنة وتشويه لجان المقاومة في محاولة بائسة لكبح جماح الثورة.

فبعد أن ضبطت لجان المقاومة عضو مجلس السيادة الفريق شمس الدين الكباشي متلبساً تحت سقف واحد مع أذيال وفلول النظام البائد بالحتانة خرجت علينا البيانات المخزية من مجلس السيادي الانتقالي والقوات المسلحة السودانية تدين وتستنكر وتتوعد بالرد على ما حدث لعضو مجلس السيادة الفريق شمس الدين الكباشي.

شعبنا المقدام

   إثر تلك التهديدات وبعد ترصد الثوار تم فتح بلاغات كيدية لثلاثة من متاريس تنسيقية لجان مقاومة كرري الأشاوس تحت المواد:

1 - المادة 77 الازعاج العام.

2 - المادة 69 الخلال بالامن والسلامة.

3 - المادة 101/47 كسر الحظر.

في محاولة من جنرالات البشير ومن خلفهم فلول النظام في الأجهزة الأمنية لكسر شوكة الثوار وتركيعهم وإذلالهم بعد أن أدمنوا إنتهاك الحقوق لأكثر من 30 عاماً، والتي كان من الأجدر بهم فتحها في مواجهة هؤلاء الفلول المجتمعين بحضرة عضو مجلس السيادة الكباشي يدبرون المكائد ويضعون الخطط الخبيثة.

إننا في تنسيقية لجان مقاومة أحياء الخرطوم شرق نعلن تضامننا التام ووقوفنا في خندق واحد مع ثوار الحتانة ونحذر كل من تراوده نفسه في التآمر أو الترصد بأي من الثوار بأن الرد سيكون عظيماً، ونؤكد لكم أننا لم وَلن نسمح بأن تمس منهم شعرة واحدة.

لن ننسى ما ارتكبتم من مجازر أمام قيادة الجيش وسط الخرطوم وفي نهار رمضان ويجب أن تعلموا أن تواجدكم في مكانتكم هذه ليس لخبراتكم ولا كفائاتكم بل هي دماء إخوتنا ورفقاء دربنا إن لم تقدروا هذه التضحيات فسيأخذكم الطوفان وسنكون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه أن وقت الردة قد حان فهيهات ثم هيهات.

#تنسيقيةلجانمقاومةأحياءالخرطوم_شرق ‏

تنسيقية لجان مقاومة أحياء الخرطوم شرق

لجان أحياء البراري

لجان مقاومة اركويت

لجنة مقاومة الطائف

لجان مقاومة المعمورة

لجنة مقاومة الرياض

لجان مقاومة المنشية

لجنه مقاومة المجاهدين

لجنة مقاومة الجريف غرب

لجان مقاومة سوبا غرب

لجان مقاومة جنوب الحزام

6 أغسطس 2020

 

الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال – SPLM-N

خروقات أمنية جديدة لحكومة الفترة الانتقالية

جماهير الشعب السوداني :

تابعنا بالأمس الخروقات الجديدة لحكومة الفترة الانتقالية بمنطقة (خور الورل) جنوب شرق الدلنج و التي تقع تحت سيطرة الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، و تربط بين المنطقة الغربية و (كاودا)، و هي نفس الخروقات التي حدثت بتاريخ 14 أكتوبر 2019 مما أدَّى إلى انسحاب وفدنا من التفاوض آنذاك عندما قامت القوات المُسلَّحة السودانية بمُساعدة أفراد قبيلة الحوازمة (دار نعيلة) بتخطِّي مناطق (أونشو) بالمسار الشرقي المُختلف حوله، و بعدها قامت بنصب كمين في الطريق الذي يسلكه المواطنون بالمناطق المُحرَّرة في منطقة (خور ورل) و قاموا بإلقاء القبض على المواطنين.

تجدَّدت هذه الخروقات بالأمس حيث قامت مليشيات الحكومة تحت قيادة المدعو شيريا و آخر ملقب بابي ربط، قامت بتكرار نفس السيناريو باستخدام القوة العسكرية لعبور (مُرحال) نفس المجموعة بنفس (المسار) متَّجهاً إلى مناطق القوز و تسبَّب ذلك في نزوح العديد من المواطنين من مناطق (رجول المرافعين – الظلطايا - .......) و مناطق أخرى.

لقد ظللنا نُحذِّر حكومة الفترة الانتقالية من مغبَّة سياساتها المُتحيِّزة ضد المُكوِّنات غير العربية في السُّودان خلال الأحداث المُتكرِّرة في الفترة الماضية في مناطق مختلفة في دارفور وشرق السودان، كما حذَّرنا من تداعيات تعيين الدكتور/ حامد البشير والياً على جنوب كردفان لمواقفه العدائية التي تُفرِّق بين المُكوِّنات الاجتماعية في الإقليم.

الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال إذ تُدين هذه الخروقات و الإنتهاكات الجديدة و تأسف لهذا المسلك العدواني فإنها تؤكِّد الآتي:

١. ما ذهبنا إليه بخصوص تعيين الوالي تأكَّد فعلياً بمُجرَّد تولِّيه الحُكم عبر هذه الأحداث المؤسِفة، و هذا يؤكِّد إن الوالي جاء ليُنفِّذ سياسات حزب الأمة و مُخطَّطه المعروف تجاه شعب الإقليم..

٢. ترفض الحركة الشعبية أن يدار السودان بهذه العقلية.

٣. الحركة الشعبية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام مثل هذه المُمارسات التي تستهدف المواطنين بمناطق سيطرتها و لن تتردَّد في الدفاع عنهم و حمايتهم.

النضال مستمر و النصر أكيد

عمار أمون دلدوم

السكرتير العام للحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال.

7  أغسطس 2020

 

تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل

الجزيرة... الارض... الإنسان... البقاء... أو الفناء

الجزيرة مفتاح التنمية للسودان

جماهير ولاية الجزيرة الشرفاء

يدعوكم تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل

وتنسقيات لجان مقاومة مدن وقرى الجزيرة

احتفالية الثورة والمشروع الي ساحة رئاسة المشروع ببركات في يوم الاثنين الموفق 10/8/2020 الساعه 11صباحا من أجل :

أولا : وقف التدهور الذي أصاب المشروع والذي يتمثل في الاتي:

محاسبة كل الذين تسببوا في تدهور و إنهيار المشروع.

إصلاح منظومة الري وإرجاعها لإدارة المشروع.

الالغاء الفوري لكل منظومة القوانين التي عطلت المشروع وسهلت عملية نهبه وعلى رأسها قانون عام 2005 م.

 ثانيا: إنجاز إستقرار العمل الإنتاجي في المشروع .

 ثالثا: مرحلة انطلاق المشروع وتطوره وإزدهاره.

والسير قدما بعد تعيين الادارة الجديدة التي ثمثل السند الحقيقي للمزارعين وإصلاح حال مشروعهم العملاق والانطلاق به الي حيث النماء والازدهار.

جماهير المزارعين الأوفياء ..

نحن نري إنها لفرصة تاريخية لإستنهاض مشروع الجزيرة والمناقل في ظل وجود أبناءكم على رأس إدارة المشروع وحكم ولاية الجزيرة، فالسيد الوالي ومحافظ المشروع ورئيس مجلس ادارة المشروع هم ابناءكم وابناء المشروع والجزيرة الخضراء وجميعهم يسيرون معنا في ذات الدرب من أجل اصلاح حال المشروع والارتقاء به للأمام.

 تابعنا على

إشتراك في أخبار الحركةالجماهيرية بالوتس اب  أرسل جملة ( إشتراك ب الوتس اب ) على الرقم 249122970890+